إعلان

تونس تجدد دعمها لمصر في ملف سد النهضة

المصدر: النهار العربي
رئيس جمهورية تونس قيس سعيد ووزير خارجية مصر سامح شكري
رئيس جمهورية تونس قيس سعيد ووزير خارجية مصر سامح شكري
A+ A-

جدد الرئيس التونسي قيس سعيّد موقف تونس الثابت إلى جانب مصر في مختلف المحافل الإقليمية والدولية من أجل التوصل إلى حلّ تفاوضي وعادل لملف سدّ النهضة بما يحفظ الحقوق التاريخية للشعب المصري في مياه النيل.

 

وأكد سعيّد أن الأمن القومي المصري ركيزة أساسية للأمن القومي العربي، وذلك خلال لقائه مساء الخميس في قصر قرطاج بوزير خارجية مصر سامح شكري الذي كان محمّلا برسالة خطية من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تتعلّق بملفّ سدّ النهضة.

 
 

وأبرزت رئاسة الجمهورية في بيان اعلامي أن رئيس الجمهورية شدد على حرص تونس القوي على مزيد تطوير أواصر الأخوة مع مصر والارتقاء بعلاقات التعاون والشراكة المتينة إلى أعلى المستويات وفق رؤى جديدة بما يحقق تطلعات الشعبين الشقيقين نحو مزيد من الاستقرار والنماء.

 
 

من جانبه، افاد وزير الخارجية المصري بأن زيارته إلى تونس تندرج في إطار جولة إفريقية، وبأنه أطلع رئيس الدولة على آخر تطورات ملف سدّ النهضة وعلى الجهود التي تبذلها بلاده لبلوغ اتفاق عادل ومنصف وقانوني.

 
 

وقال شكري انه ابلغ الرئيس سعّيد تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي واعتزازه بنتائج زيارته الأخيرة إلى مصر وحرصه على مواصلة العمل المشترك في كل المجالات.

 
 

وكان سعيّد قد قام أخيراً زيارة رسمية الى مصر و التقى خلالها نظيره المصري عبد الفتاح السيسي.

 

واكد في مؤتمر صحافي مشترك يوم 10 نيسان (ابريل) الحالي في القاهرة أن الأمن القومي لمصر هو بمثابة أمن تونس، وموقف مصر في أي محفل دولي سيكون هو نفسه موقف تونس، في ما يتعلق بمسألة التوزيع العادل لمياه النيل.

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم