إعلان

المغرب: العنف الإلكتروني ضد النساء... "يتطوّر بشكل كبير"

المصدر: النهار العربي
العنف الالكتروني ضد المراة
العنف الالكتروني ضد المراة
A+ A-

كشفت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية في المغرب جميلة المصلي أنّ العنف الإلكتروني ضد النساء يعدّ من أنواع العنف الجديدة التي تتعرض لها المغربيات.

 

وأوضحت ردّاً على سؤال برلماني إنّ "13.4% من النساء البالغات بين 18 و64 سنة تعرضن للعنف الإلكتروني سنة 2018″، واصفة الرقم بأنه "خطير ويطرح سؤالاً حول قدرة المقاربة القانونية على وقف هذا العنف في ظل وجود قانون يجرمه".

 

وأكّدت أنّ "هذا النوع من العنف يتطلب تعبئة مجتمعية عبر التكوين والرصد واليقظة"، مشددة على أنه "يتطور بشكل كبير، وهو ما دفع الوزارة إلى تنظيم حملة رقمية لخلق تعبئة ضد العنف ضد النساء".

 

من جهتها سجلت البرلمانية بثينة قروري، عن "فريق المصباح"، أن العنف الإلكتروني يتطور، بالنظر إلى سهولة الولوج إلى التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي بالتحديد، معتبرة أن "للعنف تكلفة اقتصادية وفقا للمندوبية السامية للتخطيط تصل إلى 2.85 مليار درهم في السنة".

 

وأكّدت قروري أنّ هذا "العنف الناشئ تعاني منه 10% من النساء"، منبّهة إلى أنّ "هناك إشكالية التبليغ، إذ لم يتجاوز عدد المشتكيات خلال 2019 ما معدله 80 حالة وفقا للنيابة العامة، وهو ما يشكل 0.42%"، وفق قولها.

 

وأشارت إلى أنّ المعطيات التي كشفتها المندوبية السامية للتخطيط تشير إلى أن 50% من المغاربة لا علم لهم بقانون تجريم العنف ضد النساء، الذي صادق عليه البرلمان.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم