إعلان

استطلاع رأي في تونس... سعيّد يحافظ على تصدّر الرئاسيات بفارق شاسع

المصدر: النهار العربي
يحافظ قيس سعيد على مركزه الأول في استطلاعات الرأي في حال أجريت الانتخابات الآن.
يحافظ قيس سعيد على مركزه الأول في استطلاعات الرأي في حال أجريت الانتخابات الآن.
A+ A-

لا يزال الرئيس التونسي قيس سعيّد يحتل المرتبة الأولى في نوايا التصويت للانتخابات الرئاسية وذلك وفق ما كشف أحدث استطلاع للراي نشرت نتائجه اليوم السبت 22 كانون الثاني (يناير).

وجاء في الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة "سيغما كونساي" أن سعيّد سيفوز بالانتخابات الرئاسية، لو اجريت الانتخابات اليوم، من الدور الأول وبنسبة مرتفعة جدا من الأصوات تقدر بـ 88.9 في المئة، بينما جاءت رئيسة "الحزب الدستوري الحر" عبير موسي في المرتبة الثانية بفارق كبير، ولم تحصل الا على نسبة 5 في المئة من الأصوات، يليها المنصف المرزوقي الرئيس الأسبق بواحد في المئة.

وبخصوص نوايا التصويت في الانتخابات التشريعية كشف الاستطلاع احتداد المنافسة بين "لدستوري الحر" وحزب قيس سعيّد المفترض في الانتخابات التشريعية (حزب غير موجود في الواقع).

وواصل "الدستوري الحر" تصدره المرتبة الأولى بنسبة 34 في المئة، بينما حلّ الحزب المفترض لسعيّد في المرتبة الثانية بنسبة 33 بالمئة من الأصوات.

وحافظت "حركة النهضة" على ترتيبها في المركز الثالث بنسبة 9.9 بالمئة من الأصوات متراجعة بست نقاط عن نوايا تصويت شهر كانون الأول (ديسمبر).
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم