إعلان

"البوليساريو" تشنّ هجمات جديدة في الصحراء الغربية

المصدر: ا ف ب
جندي من "البوليساريو"
جندي من "البوليساريو"
A+ A-

شنّت قوات جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (البوليساريو) "هجمات مكثّفة" على الجدار المغربي الذي يقسم الصحراء الغربية على طول 2700 كيلومتر، بحسب ما أعلنت "وزارة الدفاع" الصحراوية.

 

وتحدثت "البوليساريو"، في بيان صدر مساء الخميس، عن "عمليات قصف" استهدفت قطاعات الفرسية وأمغالا وحوزة وأم دريكة في الوسط. واضافت أنّ هذه الهجمات "سببت أضرارا مادية كبيرة" للمغرب، من دون أن تذكر أي تفاصيل.

 

ولا يمكن التحقق من هذه المعلومات من مصادر مستقلة.

 

وكان المغرب قام بأشغال لإنشاء ساتر ترابي في منطقة الكركرات العازلة في أقصى جنوب الصحراء الغربية على الطريق الوحيد المؤدي إلى موريتانيا.

 

وأعلن رئيس الوزراء المغربي سعد الدين العثماني أن المملكة انتهت من مدّ جدار رملي وصولاً إلى الحدود مع موريتانيا، موضحاً أن الهدف من هذا الجدار هو "التأمين النهائي لحركة مرور المدنيين والتجارة في طريق الكركرات".

 

وبعد ثلاثين عاماً من وقف إطلاق النار، أعلنت جبهة "البوليساريو" الجمعة "حالة الحرب"، ردّاً على عملية عسكرية مغربية في الكركرات تهدف إلى استئناف الحركة المرورية بعدما قطعها عناصر من الجبهة المطالبة باستقلال الصحراء الغربية.

 

واعتبرت "البوليساريو" أن العملية المغربية أنهت وقف إطلاق النار الموقّع عام 1991 برعاية الأمم المتحدة بعد 15 عاماً من القتال.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم