إعلان

الجزائر تفرض قيوداً جديدة لمواجهة الموجة الوبائية الثانية

المصدر: ا ف ب
عمليات تعقيم في الجزائر
عمليات تعقيم في الجزائر
A+ A-

فرضت الجزائر قيوداً جديدة من بينها غلق قاعات الرياضة والفضاءات الترفيهية والشواطئ في ظل ارتفاع عدد ‏المصابين بكوفيد-19. ‏

 

وتحدث بيان حكومي عن "مرحلة مقلقة" في البلاد من الناحية الوبائية، داعياً الجزائريين إلى "المزيد من التعبئة ‏والانضباط للحد من انتشار الوباء". ‏

 

كما تم توسيع حظر التجول المفروض من الثامنة مساء إلى الخامسة صباحا (19,00-04,00 ت غ) ليشمل 32 ولاية ‏من بين 48. ‏

 

وتقرر أيضاً أن تُغلق اعتباراً من الثلثاء ولخمسة عشر يوماً "القاعات المتعددة الرياضات والقاعات الرياضية وأماكن ‏التسلية والاستجمام وفضاءات الترفيه والشواطئ ودور الشباب والمراكز الثقافية"، وفق بيان صادر عن رئاسة ‏الوزراء. ‏

 

ويجب طوال هذه الفترة أن توقف بعض المتاجر نشاطها على الساعة الثالثة بعد الظهر (14,00 ت غ)، ومن أبرزها ‏محال بيع المعدات الكهربائية المنزلية وقاعات الحلاقة للرجال والنساء. ‏

 

وصار على المطاعم والمقاهي قصر نشاطها في البيع للاستهلاك الخارجي، وهي أيضاً مجبرة على الإغلاق الساعة ‏الثالثة بعد الظهر. ‏

 

والجزائر إحدى أكثر دول إفريقيا تضرراً من الجائحة، وتسجل بشكل شبه يومي حصائل إصابات متزايدة، أعلاها كان ‏‏867 إصابة في 13 تشرين الثاني (نوفمبر).‏

 

وأحصيت في الإجمال نحو 68 ألف إصابة منذ تسجيل أول حالة في 25 شباط (فبراير)، بينها أكثر من 2100 وفاة وفق ‏أحدث أرقام وزارة الصحة. ‏

 

وذكّرت الحكومة أيضاً بأنه يُمنع إجراء كل التجمعات، لا سيما الأعراس وحفلات الختان، وكذلك التظاهرات السياسة، ‏لأنها "عوامل لانتشار الوباء".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم