إعلان

الجزائر: 12 سنة سجنا لأويحيى ومسؤولين آخرين في قضية بن فسيح

المصدر: النهار العربي
مجلس قضاء الجزائر
مجلس قضاء الجزائر
A+ A-

أيدت النيابة العامة لمجلس قضاء العاصمة الجزائرية، الاثنين، الإلتماسات الصادرة عن وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد في قضية نهب العقار السياحي في ولاية سكيكدة المتابع فيها رئيس الوزراء السابق احمد اويحيي والوزيرين السابقين عمار غول وعبد الغني زعلان وثلاثة ولاة.

 
 

والتمس النائب العام 12 سنة حبساً نافذاً وغرامة مليون دينار جزائري في حق كل من رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى ووزير الأشغال العمومية السابق عمار غول و10 سنوات حبسا نافذا ونفس الغرامة في حق وزير الأشغال العمومية السابق عبد الغاني زعلان، الملاحقين بتهم استغلال الوظيفة ومنح امتيازات غير مبررة للمستثمر محمد بن فسيح.

 

 

والتمس النائب العام أيضا 10 سنوات حبساً نافذاً ومليون دينار جزائري غرامة مالية ضد الوالي السابق لسكيكدة محمد بودربالي، المتابع في هذه القضية بتهم تبديد أموال عمومية ومنح امتيازات غير مستحقة تتمثل في وعاء عقاري لفائدة رجل الأعمال بن فسيح.

 
 

كما التمس 8 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها مليون دينار جزائري لكل من الوالي السابق لسكيكدة، فوزي بن حسين، ورجل الأعمال محمد بن فسيح، إلى جانب عقوبة 7 سنوات حبساً نافذا وغرامة مالية قدرها مليون دينار في حق درفوف حجري، الوالي السابق لسكيكدة.

 
 

والتمس عقوبة 6 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها مليون دينار ضد كل من مديري أملاك الدولة في سكيكدة، ونجل رجل الاعمال محمد بن فسيح، ومدير عام سابق للأملاك الوطنية بوزارة المالية، فيما التمس عقوبة 5 سنوات حبسا نافدا ومليون دينار غرامة في حق مدير سابق لميناء سكيكدة، ومدير سابق للصناعة بسكيكدة.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم