إعلان

الدبيبة يُحدّد 17 شباط موعداً للإعلان عن خطة سياسية بشأن الانتخابات ‏

المصدر: النهار العربي
 عبد الحميد الدبيبة
عبد الحميد الدبيبة
A+ A-
 
حدّد رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا عبد الحميد الدبيبة، 17 شباط (فبراير) ‏موعدا للإعلان عن خطة سياسية تحت عنوان "عودة الأمانة للشعب" بشأن ‏الانتخابات التشريعية والاستفتاء على الدستور.‏

وقال الدبيبة في تصريح، إنه بالإمكان "إجراء الانتخابات التشريعية والاستفتاء ‏على الدستور في تاريخ واحد"، وجاء ذلك بعد 48 ساعة من قرار البرلمان تكليف ‏وزير الداخلية الأسبق، فتحي باشاغا، بتشكيل حكومة جديدة. واعتبر أن ‏‏"الانتخابات السريعة هي الحل ولا للتمديد".‏

الى ذلك، لفت الدببية الى أن "طبقة سياسية سيطرت على ليبيا خلال العشرة أعوام ‏الماضية استحوذت على المال والقرار، وهي الوجوه نفسها الذين يتحاربون ثم ‏يتقاسمون الغنيمة".‏

وجدّد الدبيبة وصف ما حدث في البرلمان خلال جلسة الخميس بأنه "عبث يشوبه ‏التدليس والتزوير من قلّة من المجلس تسيطر عليه بالمغالبة وانعدام الشفافية ‏والنزاهة".‏

يذكر أن مجلس النواب الليبي، كلّف الخميس، فتحي باشاغا تشكيل حكومة جديدة ‏في غضون 15 يوما، بعدما صوّت المجلس بالإجماع على اختياره للمهمة، وتعهد ‏باشاغا في كلمة له بمطار معيتيقة فور وصوله إلى طرابلس الليلة الماضية ‏بـ"تشكيل حكومة ممثلة لجميع الأطراف"، معربا عن ثقته بـ"التزام حكومة الوحدة ‏الوطنية بمبادئ الديمقراطية والتداول السلمي على السلطة".‏

من جهته، أوضح الدبيبة في مقابلة مع قناة "ليبيا الأحرار"، أنه "لا يزال يمارس ‏عمله وفقا للمدد الزمنية المنصوص عليها في خارطة الطريق المعتمدة من قبل ‏ملتقى الحوار في تونس".‏

كما أكد أن "المجلس الرئاسي هو من يحق له تغيير حكومة الوحدة الوطنية وفقا ‏لخارطة الطريق في جنيف".‏
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم