إعلان

سعيّد يلتقي نائباً مضربة عن الطعام ويقول إنه لم يبلغ بمشاورات لتعديل وزاري

المصدر: النهار العربي
رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيّد والنائب سامية عبو
رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيّد والنائب سامية عبو
A+ A-

إستقبل رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيّد الإثنين في قصر قرطاج النائب في الكتلة الديموقراطية في البرلمان التونسي ومساعدة رئيس مجلس نواب الشعب المكلفة بالعلاقات مع الحكومة ورئاسة الجمهورية، سامية عبو.

 
 

وجاء في بيان إعلامي لرئاسة الجمهورية التونسية أنه "تم خلال اللقاء عرض عدد من القضايا التي تتصل بعمل المجلس النيابي وبما حدث فيه خاصة اليوم بمناسبة اجتماع مكتبه".

 
 

وأوضح رئيس الجمهورية، بحسب البيان، أن "الوضع الذي تعيشه البلاد، غير طبيعي. فالمكلفة بالعلاقات بين المجلس النيابي ورئاسة الجمهورية تنفذ إضراباً عن الطعام، وعدد من النواب ينفذون اعتصاماً مفتوحاً، إلى جانب ما يحصل تقريبا في كل اجتماع لمكتب المجلس أو في إطار الجلسة العامة".

 
 

وأكد "تمسكه بتطبيق القانون، وحرصه الشديد على استمرارية الدولة التونسية في ظروف طبيعية يتطلع إليها الشعب التونسي".

 
 

كما تم التطرق إلى ما يتم تداوله حول تعديل وزاري قريب. وفي هذا الصدد، نقل البيان تأكيد رئيس الجمهورية "ضرورة ألا تقتصر الاستشارات على أطراف محددة، علما أنه لم يتم إعلام رئيس الدولة، وهو رمز وحدتها والضامن لاستقلالها واستمراريتها والساهر على احترام الدستور، بما يجري الترتيب له من تعديل وزاري".

 
 

وكانت سامية عبو قد أعلنت أمس الأحد في صفحتها على شبكة الفيسبوك، عن دخولها في إضراب مفتوح "إلى حين تحمل رئيس مجلس نواب الشعب مسؤوليته وإصدار بيان يندد بالعنف ومرتكبيه".

 
 

وأرجعت سبب قرارها إلى  أحداث مجلس نواب الشعب يوم 7 كانون الاول (ديسمبر) 2020  و تعمد مجموعة من "كتلة ائتلاف الكرامة" "ممارسة العنف الجسدي على نواب المجلس".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم