إعلان

تونس: "النهضة" ترفض تعليق ‏الدستور وتعديل النظام السياسي

المصدر: النهار العربي
من تظاهرة سابقة لحركة "النهضة"
من تظاهرة سابقة لحركة "النهضة"
A+ A-

أعربت حركة "النهضة"، اليوم السبت، عن "رفضها القاطع" لمحاولات بعض المقربين من الرئيس ‏قيس سعيد، الدفع نحو خيارات تنتهك قواعد دستور 2014‏، من خلال تعليق الدستور وتغيير النظام السياسي.

 

وقالت النهضة، في بيان، إنّ "الدستور مثّل أساساً للشرعية ‏الانتخابية لكل المؤسسات التنفيذية والتشريعية الحالية، وحظي بتوافق جل ‏العائلات السياسية ورضاء شعبي واسع".

 
جاء ذلك إثر تداول تصريحات شبه رسمية حول التوجه نحو ‏تعليق العمل بالدستور وتغيير النظام السياسي.
 

وحذّرت الحركة من أنّ هذا "سيؤدي حتما بالنظام إلى فقدان الشرعية ‏والعودة للحكم الفردي والتراجع عن كل المكتسبات الديموقراطية وضمانات ‏الحريات وحقوق الإنسان".

 

كما نبّهت من "خطورة النزعة الأحادية في التعاطي مع القضايا الوطنية ‏الكبرى"، مؤكدة على "أهمية الحوار الوطني الشامل واعتماد المقاربات التشاركية ‏في إصلاح الأوضاع واستكمال بناء المؤسسات الدستورية من داخل الدستور".

 

وكان مستشار رئيس الجمهورية وليد الحجام، قال في تصريحات إعلامية ‏الخميس، إنّ "هناك ميلا لتعديل النظام السياسي في تونس ربما عبر ‏استفتاء، وإنه يُفترض تعليق الدستور وإصدار نظام موقت للسلطات"، مضيفا أنّ ‏‏"ملامح خطة الرئيس في مراحلها الأخيرة ومن المتوقع الإعلان عنها رسميا في ‏وقت قريب".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم