إعلان

"داعش" في سوريا خطط للهجوم... المؤبد لجزائري حاول تفجير كنيسة في فرنسا

المصدر: أ ب
سيدي أحمد غلام
سيدي أحمد غلام
A+ A-
قضت محكمة جنائية في باريس بالسجن مدى الحياة للشاب الجزائري سيدي أحمد غلام بتهمة قتل امرأة ومحاولته تفجير كنيسة قرب العاصمة الفرنسية بلريس عام 2015.

وقال محققون إن الهجوم كان من تخطيط قيادات بتنظيم "داعش" في سوريا، وقد حكمت المحكمة بذلك بعد إدانة محلفين للشاب الجزائري البالغ من العمر 29 عاما.

ولا يسمح الحكم بالسجن مدى الحياة بالعفو عن السجين إلا بعد قضاء 22 عاما في السجن على الأقل.

وأقر غلام خلال محاكمته حين وقوع الجرائم التي اتهم بها بأنه تبنى فكر "داعش"، وأعرب عن أسفه لاختياره ذلك المسار.

لكنه أنكر قتل امرأة أمام الكنيسة في فيلجويف وهي من ضواحي باريس، وكان قد اعتقل بعد إطلاق النار على ساقه واتصاله بإسعاف.

ويعتقد أن هناك صلة لقيادات من "داعش" في سوريا بهجمات في فرنسا ذلك العام، ومنها هجوم على متجر للأطعمة اليهودية في كانون الثاني (يناير)، وهجمات شبه متزامنة على مسرح باتاكلان ومقاه في باريس والملعب الوطني يوم 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم