إعلان

تونس: دعوات للمشيشي للاستقالة

المصدر: النهار العربي
هشام المشيشي
هشام المشيشي
A+ A-

دعا رئيس كتلة تحيا تونس في البرلمان مصطفى بن أحمد،  الخميس، رئيس الحكومة هشام المشيشي إلى القيام بخطوة إلى الوراء من أجل حلحلة الأزمة.

 
 

وأكّد أنّ أمام المشيشي خيارين إما انسحاب وزرائه الذين رفض رئيس الجمهورية دعوتهم لأداء اليمين الدستورية أو أن يُرجع الأمانة للرئيس قيس سعيد، في إشارة لاستقالته من رئاسة الحكومة، وفق "موزاييك اف ام".

 
 

ومن جهته، وفي السياق نفسه، اعتبر استاذ القانون الدستوري جوهر بن مبارك أنّ "الأزمة التقنية المتعلقة بالوزراء المقترحين محلّ الجدل وصلت ذروتها ومنتهاها خصوصا بعد تصريحات رئيس الجمهورية أمس، وأصبح من المستحيل معها إيجاد تناسق دستوري في عمل مؤسسات الدولة ولا يمكن لرئيس الجمهورية التراجع الآن".

 


وقال في تصريح لـ"موزاييك"، أنّه على الوزراء المقترحين محلّ الجدل تحملّ مسؤولياتهم في نزع فتيل الأزمة من خلال إعفاء أنفسهم من الحقائب المقترحة وإعفاء البلاد من مزيد التورط في الأزمة الدستورية والسياسيّة.

 


ودعا بن مبارك المشيشي الى الانسحاب من المشهد الحالي عبر الاستقالة المباشرة او اعادة طرح حكومته على نيل ثقة البرلمان والتوافق على اسقاطها لتعود المبادرة من جديد الى رئيس الجمهورية في تعيين الشخصية الاقدر لتشكيل الحكومة او ان يبادر حزامه السياسي بلائحة لوم ضد حكومته والتوافق مع رئيس الجمهورية على شخصية أخرى يتم التصويت عليها اثناء سحب الثقة من الحكومة الحالية.

 


وأكد ان المشيشي سياسيا ودستوريا هو الحلقة الاضعف وعليه ان يبادر تلقائيا بالانسحاب تقديرا منه للمسؤولية الوطنية في ظل الازمة الحالية التي تجاوزت الازمة الدستورية ووصلت الى مرحلة القطيعة التامة وفقدان الثقة بينه وبين رئيس الجمهورية قيس سعيد.

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم