إعلان

بعد تقرير أممي عن "رشى" وشراء أصوات...الدبيبة يستنكر " التشويش" و "العرقلة"

المصدر: وكالات - النهار العربي
رئيس الحكومة الليبي المكلّف عبد الحميد الدبيبة
رئيس الحكومة الليبي المكلّف عبد الحميد الدبيبة
A+ A-
استنكر رئيس الحكومة الليبي المكلّف عبد الحميد دبيبة "محاولات التشويش على عملية تشكيل الحكومة وإفساد حالة التوافق الوطني وتعطيل عملية منح الثقة للحكومة"،بعد الضجة التي أثارها تقرير دولي رفع إلى مجلس الأمن، الأحد، يقول إنه تم شراء أصوات ثلاثة مشاركين على الأقل في محادثات السلام الليبية التي ترعاها الهيئة الأممية.
 
وجاء في التقرير الذي من المقرر تقديمه إلى مجلس الأمن في آذار (مارس) الجاري، وجد خبراء الأمم المتحدة أنه خلال محادثات تونس عرض اثنان من المشاركين "رشى تتراوح بين 150 ألف دولار و200 ألف دولار لثلاثة أعضاء على الأقل في منتدى الحوار السياسي الليبي إذا التزموا بالتصويت لدبيبة كرئيس للوزراء".

وأعد التقرير، الذي لم يُنشر بعد، خبراء الأمم المتحدة المنوط بهم فحص انتهاكات حظر الأسلحة الدولي المفروض على ليبيا.
 
‎ورد الدبيبة في بيان معتبراً أن ما يحصل "محاولات تشويش على عملية تشكيل الحكومة وإفساد حالة التوافق الوطني وتعطيل عملية منح الثقة للحكومة من خلال تبني نهج نشر الإشاعات والأخبار الزائفة وتغيير الحقائق وهو نهج سبق وأن عاناه الشعب الليبي وتسبب في جزء كبير من معاناته نتيجة ما يؤدي إليه من نزاعات وانقسامات وحروب". 
 
‎وشدد الدبيبة على نزاهة العملية التي جرى فيها اختيار السلطة الجديدة ممثلة في المجلس الرئاسي وكذلك رئاسة حكومة الوحدة الوطنية والتي جرت بشفافية تامة شاهدها جميع الليبيين من خلال شاشات التلفاز.
 
وطمأن أبناء الأمة الليبية كافة بأن إنجاز المرحلة الأولى من خارطة الطريق من خلال عملية منح الثقة للحكومة أصبحت قريبة، وأن مرحلة العيش في ظل انقسام سياسي و مؤسساتي وغياب الخدمات وسوء الأوضاع الاقتصادية قد قاربت على الانتهاء،.  
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم