إعلان

بن فرحان: نحن على ثقة بأننا سنتغلّب على‏ التّحديات مع شركائنا

المصدر: النهار العربي
وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان
وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان
A+ A-
أعلن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، اليوم (الجمعة)، أن ‏السعودية ستتحاور مع الولايات المتحدة والدول الأوروبية حول التحديات التي ‏تواجهها، ومنها أنشطة إيران ‏المزعزعة للأمن والاستقرار وبرنامجها النووي.‏
 
 
 
وقال وزير الخارجية، خلال مشاركته في جلسة منتدى دافوس الاقتصادي المنعقدة ‏افتراضياً تحت عنوان "إعادة تشكيل الجغرافيا السياسية": "ونحن على ثقة بأننا ‏سنتغلب على ‏هذه التحديات بالعمل معاً"، لافتاً الى أن "أمن المنطقة يحتل ‏اهتمامات الدول الأوروبية وإدارة الرئيس الأميركي جو بايدن".‏
 
وبشأن التطوّرات الإيجابية التي شهدتها المنطقة بتوقيع اتفاق "بيان العُلا"، أكد بن ‏فرحان أن السعودية "تدرك جيداً أن تحقيق التعاون الدولي لا يتم بمعزل عن تحقيق ‏التعاون الإقليمي".‏
 
وعبّر وزير الخارجية السعودي عن تطلعه "لأن يتحوّل الاهتمام في هذه المنطقة ‏من العالم من التركيز على مهدّدات الأمن والصراعات العسكرية، إلى التركيز على ‏إسهاماتنا في تحقيق الازدهار والرخاء والإنماء للعالم". ‏
 
وشدد على أن "جميع التحديات التي نواجهها في عالمنا اليوم تتطلب التكاتف ‏والعمل معاً للتغلب عليها".‏
في هذا الإطار، استذكر بن فرحان ترؤس بلاده لمجموعة العشرين العام الماضي، ‏وجهودها في تنسيق الاستجابة العالمية لمواجهة فيروس "كورونا" المستجد، مؤكداً ‏‏"أهمية التعاون للحدّ من خطر الوباء".‏
 
وأشار إلى "أهمية التعاون لمواجهة التحديات الأخرى التي يشهدها العالم ومنها ‏تغير المناخ"، مؤكداً أن "السعودية ستستمر في العمل مع شركائها الدوليين لتحقيق ‏التعاون الإقليمي والعالمي، ومواجهة التحديات التي تتطلب القيادة والمسؤولية، ‏لتحقيق الأمن والاستقرار والازدهار للشعوب حول العالم".‏
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم