إعلان

بن سلمان: سنطرح المزيد من أسهم "أرامكو" للبيع

المصدر: النهار العربي
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان
A+ A-

أعلن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، اليوم الخميس، أنّه سيكون هناك طروحات قادمة لبيع المزيد من أسهم شركة "أرامكو" النفطية في السنوات المقبلة، بعدما كانت المجموعة حقّقت في العام 2019 أكبر علميّة طرح أوّلي على مستوى العالم.

 

وقال بن سلمان في جلسة افتراضية ضمن منتدى "مبادرة مستقبل الاستثمار" في الرياض إنّه "سيكون هناك طروحات لأسهم ارامكو قادمة في السنوات القادمة وهذا النقد سيتحوّل إلى صندوق الاستثمارات العامة ليعاد ضخه داخل وخارج المملكة".

 

لكّن الأمير السعودي لم يحدّد موعد الطرح أو نسبة الأسهم التي سيتم إدراجها.

 
 

وكشف بن سلمان أنّ المملكة ستعلن عن أكبر مدينة صناعية في العالم بالرياض، مؤكداً أنّ العاصمة السعوديّة ستكون من أكبر 10 اقتصاديات مدن في العالم، مشيراً إلى إطلاق "استراتيجيّة مدينة الرياض".

 
 

وقال بن سلمان إنّ "الرياض تشكّل 50% من الاقتصاد غير النفطي في السعودية"، مشيراً إلى أنّ "تكلفة خلق الوظيفة فيها أقل بـ30% من أي مدينة أخرى، وتكلفة تطوير البنى التحتيّة والعقاريّة في الرياض أقل بـ29% من المدن السعودية".

 

وأكّد أنّ "البنية التحتيّة في العاصمة السعوديّة رائعة بسبب ما قام به الملك سلمان طوال 50 سنة".

 

وبينما نوّه أنّ العاصمة هي أحد ركائز النمو الاقتصادي في السعودية، قال بن سلمان:" نستهدف أن يصل عدد سكان الرياض إلى 15 - 20 مليون نسمة في العام 2030"، مشيراً إلى أنّها من أفضل 10 بنى تحتية في العالم.

 

 

 

وردّاً على سؤال، شدّد وليّ العهد السعودي على أنّ الرياض فرصة كبيرة جداً لخلق نمو اقتصادي وصناعي وسياحي في السعودية.

وقال إنّ "استراتيجيّة الرياض ستكون طموحة ومفاجئة بشكل إيجابي للسعوديين والعالم".

 
 

وانطلقت فعاليات الدورة الرابعة من مبادرة مستقبل الاستثمار في السعودية، أمس، وهو عبارة عن مؤتمر يعقد من دول عدّة حول العالم تحت عنوان "النهضة الاقتصاديّة الجديدة".

ويضمّ المنتدى، الذي تنتهي فعالياته اليوم، نخبة من الرؤساء التنفيذيين والمستثمرين وصنّاع السياسات، بهدف مناقشة سبل المضي نحو حقبة جديدة من إعادة الابتكار.

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم