إعلان

جعلته دبي آمنا... السكوتر الكهربائي حل نظيف مع ارتفاع أسعار الوقود

المصدر: رويترز
مسارات مخصصة للسكوتر الكهربائي في دبي
مسارات مخصصة للسكوتر الكهربائي في دبي
A+ A-
خارج محطة مترو أنفاق في وسط دبي، تتوجه جيل هيندل لتأجير سكوتر كهربائي للتنقل في شوارع المدينة المزدحمة عادة وتوفير تكلفة الوقود مرتفع السعر.
 
باستخدام أحد التطبيقات على الهاتف المحمول، تحجز جيل رحلتها وتنطلق عائدة إلى منزلها عبر العديد من الممرات المخصصة لمركبات التنقل الصغيرة في دبي.
 
تقول مصممة الديكور البالغة من العمر 30 عاما إن استخدام السكوتر الكهربائي أسهل وأسرع ويوفر لها المال.
 
جعلته دبي آمنا
وأضافت جيل "أنه في الواقع أسهل بالنسبة لي وأسرع. حيث يقع مكتبي - فإن استخدام المترو ثم السكوتر يوفر الكثير من وسائل النقل، وهو أمر مذهل. إضافة إلى العامل البيئي لذلك، من الواضح أن استخدام السكوتر يخفض الانبعاثات، وهو أمر نتطلع إليه جميعا في الآونة الأخيرة، ثم مع ارتفاع أسعار البنزين، استقلال المترو ثم استخدام السكوتر للعودة للمنزل يوفر في الواقع الكثير من المال. لا، ليس من الصعب استخدامه على الإطلاق، إنه أمر سهل حقا، لقد جعلته دبي آمنا جدا من خلال وضع جميع المسارات على الطريق، وهناك ضوابط للسرعة، لذا فهو في متناول الجميع، وهو وسيلة نقل رائعة ".
 
لم يكن الاتجاه الجديد على طرق دبي أمرا مفاجئا بالنسبة لجايديب داناو، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لفينكس، وهو تطبيق تم تدشينه قبل عام ونصف العام يوفر لمستخدميه آلية سهلة لاستخدام السكوتر والدراجات الكهربائية والسيارات ووسائل النقل العام في المدينة وفي دول الخليج الأخرى.
 
أثناء تجوله في مستودع فينكس، يشرف الرئيس التنفيذي الشاب على شحن وصيانة عشرات مركبات السكوتر التي تعمل بالكهرباء قبل إتاحة استخدامها في الشوارع.
 
مع الارتفاع الأخير في أسعار الغاز، زاد الطلب على المركبات الصغيرة، وتغير أسلوب تفكير الناس إذ يعطون الأولوية للقدرة على تحمل التكاليف والراحة والخبرة، وفقا لما قاله الرئيس التنفيذي "السلوك يتغير تماما ونفكر في ذلك، هناك بالفعل ثلاثة أشياء يهتم بها الناس: القدرة على تحمل التكاليف، والراحة، والخبرة، وكل هذه الأشياء الثلاثة تزداد تنافسية عندما يتعلق الأمر بالمركبات الكهربائية الخفيفة، إذ أن أسعارها معقولة أكثر ومع تجهيز المزيد من البنية التحتية وربطها بمترو الأنفاق يجعلها مريحة أكثر وبالطبع هي رحلة رائعة وممتعة للغاية - وهذا سبب آخر لاختيار الناس لها ".
 
كانت أسعار الوقود مرتفعة بالفعل قبل غزو روسيا لأوكرانيا في 24 شباط (فبراير). ولكن منذ منتصف آذار (مارس)، ارتفعت تكاليف الوقود، ويرجع السبب في ذلك إلى الافتقار إلى قدرة تكرير كافية لمعالجة النفط الخام إلى بنزين وديزل لتلبية الطلب العالمي المرتفع.
 
وقال داناو: "يختار الكثير من الناس السيارات الكهربائية الخفيفة كخيار في متناول اليد مقارنة بتكلفة السيارة الخاصة. قد تكلفك السيارة 150 ألف درهم (40839 دولارا)، وشراء سكوتر كهربي سيكلف 1500 إلى 2000 درهم (408 دولارات)، لذا تبلغ تكلفته واحدا بالمئة من تكلفة السيارة، بالطبع المركبة كهربائية لا تحتاج وقودا".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم