إعلان

توتّر كبير في مياه الخليج... إحباط عمليّة إيرانيّة لخطف "أسفالت برينسيس"

المصدر: النهار العربي
يحيى شمص
حاملة طائرات أميركية في الخليج العربي
حاملة طائرات أميركية في الخليج العربي
A+ A-
رفع تعثر المفاوضات النووية بين طهران والغرب من حدّة التوترات الإقليمية، وتحديداً في الخليج العربي، حيث أضحى الشحن التجاري في الممرات المائية الحيوية في مهب الحرب الصامتة بين إسرائيل وإيران.
 
وفي حادث غريب وخطير، أظهرت بيانات بحرية فقدان 5 ناقلات على الأقل نظام التعريف لديها، ما يعني أن السفينة غير قادرة على المناورة بسبب ظروف استثنائية، ورجّحت مصادر أمنية بحرية أن تكون قوات إيرانية اختطفت ناقلة النفط في الخليج قبالة ساحل الإمارات.
 
 
الواضح أن عملية الخطف حصلت فعلاً. ونقلت صحيفة "ذا تايمز" البريطانية اليوم عن مصادر حكومية بريطانية رواية مفصلة لما حصل، قائلة إن "زمرة" من الإيرانيين صعدت على متن الناقلة وحاولت توجيه مسارها إلى إيران لكن الطاقم عطّل المحركات، ولهذا السبب ظهرت وهي تتمايل في الماء. ولم تعد قادرة على التحرك.

وأضافت الصحيفة: "بعد ذلك، وصلت السفن الحربية الأميركية والعمانية ونزل الإيرانيون من أسفالت برينسيس إلى بعض القوارب وغادروا مسرعين". وقال المصدر إن الطاقم بخير ولم يصب أحد.

ورصد تسجيل صوتي للاتصالات بين السفينة وخفر السواحل الإماراتي رصدته شركة أرغوس ميديا، تحديد أحد أفراد الطاقم الناقلة على أنها "أسفالت برينسيس". وقال إن هناك "خمسة إلى ستة إيرانيين" على متنها، وإن السفينة كانت تنجرف.

وعما طلبه الإيرانيون، أفاد أحد أفراد الطاقم أنه لم يفهم ما قالوه، واقترح أن يتحدث خفر السواحل معهم مباشرة. وأضاف أن الناقلة غادرت ميناء بندر عباس الإيراني في مضيق هرمز.

تفاصيل إحباط اختطاف الناقلة "أسفالت برينسيس"
• وقع الحادث في مضيق هرمز
• كانت الناقلة متجهة الى ميناء سوهار في سلطنة عمان
• وصلت السفن الحربية الأميركية والعمانية وغادر الإيرانيون ببعض القوارب
• الناقلة غادرت ميناء بندر عباس الإيراني في مضيق هرمز
• صحيفة "التايمس" البريطانية:
• "زمرة" من الإيرانيين صعدت على متن الناقلة وحاولت توجيه مسارها إلى إيران
• طاقم السفينة عطل المحركات، ما عرقل قدرتها على التحرك
• البحرية البريطانية: الخاطفون أخلوا السفينة وتركوها قبالة سواحل الإمارات
 
يأتي هذا التطور بعد أيام من هجوم استهدف الناقلة "ميرسر ستريت" التي تديرها شركة إسرائيلية، ما أسفر عن قتيلين، مواطن بريطاني، وآخر روماني، واتهمت الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل إيران بشن الهجوم الذي يشتبه في أنه تم بطائرة درون إيرانية.
 
هذا الحادث استدعى ردود فعل غاضبة من دول عدة توعّدت فيها إيران برد شديد.
 
ردود الفعل الدوليّة بعد الحوادث المتكرّرة في الخليج العربي
• وزير الخارجية الأميركي تعهد برد جماعي على إيران: الهجوم "تهديد مباشر" لحرية الملاحة
• رئيس الوزراء البريطاني: إيران "تتحمّل عواقب" الهجوم "المشين والمرفوض"
• خارجية الاتحاد الأوروبي: ندعو إلى تجنب أي عمل يضر بالسلام والاستقرار في المنطقة
• الحلف الأطلسي: حرية الملاحة أمر حيوي لجميع حلفاء الأطلسي
• رئيس الوزراء الإسرائيلي: نعمل على حشد العالم رداً على الحادث ونعرف كيف نتصرف بمفردنا
 
على مدار العامين الماضيين، وبعدما سحب الرئيس الأميركي السابق آنذاك دونالد ترامب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني، وفرض عقوبات شاملة على طهران، شهدت مياه الخليج العربي سلسلة من الانفجارات وعمليات الخطف. اتُّهمت إيران بتنفيذها.
 
أبرز حوادث السّفن في مياه الخليج العربي منذ عام 2019
• تعرض الناقلة "ميرسر ستريت" التي يملكها ملياردير إسرائيلي لهجوم في بحر عُمان
• احتجز "الحرس الثوري" ناقلة نفط ترفع العلم البريطاني قرب مضيق هرمز
• اختطفت ناقلة نفط في مضيق هرمز عثر عليها لاحقاً في إيران
• تعرض سفينة "إم في هيليوس راي" الإسرائيلية لانفجار قبالة سلطنة عمان
• تعرض سفينة تابعة لشركة إسرائيلية لهجوم قرب ساحل الإمارات
• استهدفت سفينة الشحن "شهر كورد" التابعة لشركة إيرانية بانفجار عبوة ناسفة أثناء إبحارها في المتوسط

في الأشهر الأخيرة، انتقلت المواجهة بين إيران وإسرائيل إلى مياه الخليج العربي، بعد سلسلة من عمليات التخريب والهجمات اتهمت إيران بتفيذها، ويرى محللون أن هذه المواجهة في البحر تندرج في إطار التوتر بشأن الملف النووي الإيراني، في وقت تحاول طهران زيادة الضغوط للتوصل إلى اتفاق جديد يصب أكثر في مصلحتها، فيما تسعى إسرائيل إلى منعها من ذلك.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم