إعلان

رغم تبرئته... أنقره لا تزال تصادر جواز أكاديمي يحمل الجنسية الفرنسية!

المصدر: النهار العربي
الأكاديمي التركي تونا ألتينال
الأكاديمي التركي تونا ألتينال
A+ A-

رغم تبرئة الأكاديمي التركي  تونا ألتينال، لا تزال أنقرة تصادر جواز سفره، وتحرمه من مغادرة تركيا والعودة إلى "جامعة كلود برنارد" في ليون حيث عمل لمدة 25 سنة.

 

وفي 22 شباط (فبراير)، منح مجلس بلدية فيلوربان ألتينال الجنسية الفخرية، للتشديد على دعمه من جهة، وتحدي الحكومة الفرنسية من جهة أخرى. 

 

وندد عمدة المدينة بتغاضي السلطات الفرنسية والأوروبية عن القضية، مشدداً على أنَّ جميع مواطني فيلوربان يقفون إلى جانب ألتينال، مع الإقرار بأنَّ الجنسية الفخرية قد لا تغير الكثير في وضع المواطن الذي بات رهينة لسلطات التركية. 

 

وفي التفاصيل التي أوردتها صحيفة "لوموند" الفرنسية، بدأت عبثية القضية في 12 نيسان (أبريل) 2019. وفور وصول الأكاديمي إلى "مطار صبيحة كوكجن" في اسطنبول، صادرت الشرطة جواز سفره.

 

وبعد أيام، وجد نفسه رهن التوقيف الاحتياطي، وأمضى81 يوماً في سجن باليكسير بتهمة الانتماء إلى منظمة إرهابية. وأعلنت محكمة المدينة براءته في 24 كانون الثاني (يناير) 2020. وبعد استئناف المدعي العام، صدقت المحكمة حكم البراءة في أيلول (سبتمبر) 2020.

 

ومع ذلك، بقيت محاولات استعادة المواطن جواز سفره غير مجدية. والواقع أنَّ قضيته تشير إلى المضايقات التي يتعرض لها الأكاديميون في تركيا.

 

ومن وجهة نظهر أنقرة، تعود القضية إلى مشاركة ألتينال في لقاء في بلدية فيلوربان جمعه مع مواطن كردي مسجل في فرنسا قام بترجمة كلمات أحد المتحدثين. 

الكلمات الدالة