إعلان

بعد أشهر من استقالته المفاجئة...بيرات البيرق يخرج عن صمته

المصدر: النهار العربي
وزير المالية التركي السابق بيرات البيرق
وزير المالية التركي السابق بيرات البيرق
A+ A-

خرق وزير المالية التركي السابق بيرات البيرق شهوراً من الصمت، بعد استقالته المفاجئة، مهدداً باتخاذ إجراءات قانونية ضد منتقديه الذين يشددون على أنَّ سياساته كلفت  الدولة أكثر من 100 مليار دولار من احتياطات الدولة. 

 

وفي بيان نشر يوم السبت، أكد محامي البيرق عدم "امكانية اختفاء أي عملة أجنبية أو وطنية من موارد البنك المركزي أو تبخرها أو نقلها إلى مكان آخر". وأضاف أنَّه سيقاضي المنتقدين بـ500 ألف ليرة، أي ما يعادل 71 ألف دولار، بتهمة التشهير، ويتبرع بالتعويض لأسر الجنود الذين قتلوا.

 

والواقع أنَّ نتيجة تآكل العملات الأجنبية، بات الاقتصاد التركي أكثر عرضة للصدمات الخارجية، وتدهورت الليرة إلى مستوى قياسي قبل مغادرة البيرق منصبه. 

 

في الأشهر الأخيرة، تصاعدت انتقادات الأحزاب المعارضة التركية بقيادة "حزب الشعب الجمهوري" لسياسات البيرق و"اختفائه" منذ استقالته غير المتوقعة في تشرين الثاني (نوفمبر)، وكتب الحزب في حسابه عبر "تويتر": "اختفى مبلغ 128 مليار دولار من البنك المركزي، إلا أنَّ  الصهر المسؤول عن ذلك لا يزال طليقاً". 

 

وأشار مسؤولون مطلعون  لـ"وكالة بلومبرغ" إلى أن التغييرات التي أطاحت البيرق كانت نتيجة إحباط أردوغان من كيفية استخدام احتياطات الدولة.

 

وقال البعض إنَّ البنك المركزي نفذ سياسة الاحتياط  بدعم قوي من وزارة البيرق، حيث سعى من دون جدوى إلى استقرار الأسواق من دون رفع أسعار الفائدة، بما يتماشى مع موقف  أردوغان الرافض  لتكاليف الاقتراض المرتفعة.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم