إعلان

سيّدة أولى على الجبهة... لا تهمل جراحات التجميل

المصدر: النهار العربي
الرئيس الأذري إلهام علييف والسيدة الأذرية الأولى مهريبان علييف
الرئيس الأذري إلهام علييف والسيدة الأذرية الأولى مهريبان علييف
A+ A-

كانت السيدة الأذرية الأولى مهريبان علييف (56 سنة) أولى المحتفلين بفوز أذربيجان على أرمينيا في منطقة ناغورنو كراباخ المتنازع عليها. ومنذ نهاية القتال بين الجهتين، ضاعفت إشاداتها بـ"جيل الأبطال" الذي ساهم في تحقيق الفوز الراهن.


ولفتت مجلة "لوبوان" الفرنسية إلى التزام علييف بقضية أذربيجان الذي ظهر  خاصة في زيارتها غرف الجرحى ومقابر الشهداء، ومرافقة زوجها الرئيس الأذري إلهام علييف إلى مدينتي فضولي وجرابيل "المحررتين من الاحتلال الأرميني"، فضلاً عن نشرها الرسائل الوطنية في حسابها عبر "انستغرام". 

وإلى جانب لقب السيدة الأولى، عُينت علييف سفيرة النوايا الحسنة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونيسكو"، وتولت القيادة العامة في الحزب الحاكم. وفي شباط (فبراير) 2017، عينها الرئيس الأذري نائبة له نظراً لـ"مكانتها المهمة في الحياة السياسية والثقافية في الدولة"، فقامت بزيارات رسمية عدة والتقت بقادة أجانب وشخصيات بارزة، كما وضعت مع شركائها الفرنسيين الصيغة النهائية لعقد ينص تحديث خط السكة الحديدية بين باكو ويلاما. 


وظهر تقدير فرنسا لزوجة الرئيس المستبد واضحاً، إذ قدم لها الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي  وسام شرف عام 2011. وبصرف النظر عن السجن المنهجي للمعارضين والصحافيين، تعرف الدولة الغنية بالبترودولار كيفية استخدام نفوذها. 


وسرعان ما احتلت علييف مكانتها في أذربيجان، وعينت أفراد عائلة باشاييف النافذة والمرتبطة ارتباطاً وثيقاً بتركيا في المناصب الأساسية في الدولة. 



وتساءلت المجلة الفرنسية إن كانت السيدة الأذرية الأولى تطمح للوصول إلى منصب الرئاسة، واعتبرت ذلك احتمالاً وارداً منذ توليها العشوائي لمنصب نائب الرئيس. وأشارت إلى أنَّه في الوقت الراهن، يمكن للأخيرة التركيز على مظهرها الخارجي، حتى لو كان ذلك يعني الافراط في عمليات التجميل.

 
 وعام 2010 ، برقية دبلوماسية أميركية كشف عنها موقع "ويكيليكس" وقالت إن السيدة الأذرية الأولى  تجد صعوبة في إظهار بعض التعابير على وجهها.

 وخلال زيارة قامت بها لين تشيني زوجة نائب الرئيس السابق ديك تشيني، في عام 2008 لباكو، لم يستطع أحد عملاء الأمن الأميركيين إخفاء تعليقه عندما رأى مهريبان برفقة ابنتيها، قائلاً: " من هي الام؟ .و بعد لحظة من التردد رد أحد زملائه: منطقيا الأم في الوسط
 


الكلمات الدالة