إعلان

التقرير "القنبلة" عن سليماني: أنشأ مراكز للتجسس على اليهود في إيران وخرّج أطباء في اليمن!

المصدر: النهار العربي
قائد "فيلق القدس" السابق في "الحرس الثوري" الإيراني قاسم سليماني
قائد "فيلق القدس" السابق في "الحرس الثوري" الإيراني قاسم سليماني
A+ A-

 كشف الباحث الإسلامي في النظام الإيراني أحمد عبيدي  في أوائل شباط (فبراير) عبر قناة "النور" التلفزيونية أنَّ قائد "فيلق القدس" السابق في "الحرس الثوري" الإيراني قاسم سليماني أنشأ مراكز للتجسس على اليهود في الجمهورية الإسلامية الإيرانية بحثاً عن الصهاينة.  

 

ونشر "معهد الشرق الأوسط لبحوث الإعلام" المقطع الذي وصفته صحيفة "الجيروزاليم بوست" بـ"القنبلة" حيث ذكر عبيدي أنَّ "في ما يخص اليهود المقيمين في الدولة والعاملين لصالح إسرائيل، أنشأ سليماني مراكز لمراقبة الجواسيس الصهاينة". 

 

وتشير التقديرات إلى أنَّ أقل من 10 آلاف يهودي فارسي يقيمون في إيران من أصل 83 مليون نسمة.

 

والواقع أنَّ الحكومة الأميركية اتهمت سليماني بهندسة جرائم قتل أكثر من 600 أميركي في الشرق الأوسط.

 

وكتب المعهد: "قال عبيدي إنَّ سليماني كان ناشطاً في بناء مراكز دينية في النجف في العراق، وساعد حزب الله  في بناء نفق يمتد من جنوب لبنان إلى إسرائيل، وأنشأ برامج طبية مركزة لليمنيين لتدريبهم على العمليات الجراحية خلال  ستة  أشهر فقط".

 

وأكد عبيدي أنَّ سليماني بذل الكثير من الجهد لحماية سلامة مدرسة النجف، قائلاً: "لقد سمعتم الكثير عن قتاله ضد تنظيم  داعش  والتنظيمات التكفيرية والسلفية، إلا أنَّه بذل المزيد من الجهد في المعاهد الدينية في الخارج، وأفضل عدم التطرق إلى المزيد من التفاصيل في هذا الخصوص". وأضاف: "أخبرني ذات مرة أنَّه يدير 22 قناة تلفزيونية".

 

وذكر الأكاديمي الإسلامي أنَّ "في جنوب لبنان، تمتع الصهاينة ذات يوم بمثل هذا الوصول الاستخباراتي"، مشيراً إلى قدرتهم في الوصول إلى "الشهيد" في شقته في مبنى من عدة طوابق. وأضاف: "تخيلوا كيف يمكن للعدو أن يطلق رصاصة أو صاروخاً يصل إلى المنزل ويتحول إلى الغرفة اليمنى ويصيب الشهيد في جبهته". 

 

وخلص إلى أنَّ سليماني تصرف بقوة لدرجة تمكنت "قوات المقاومة" التابعة لـ"حزب الله" على الحدود الإسرائيلية من حفر نفق يصل إلى إسرائيل, 

 

وفي اليمن، قال عبيدي إنَّ سليماني جاء بأشخاص وأخضعهم لتدريب طبي، معلناً أنَّ "في وقت يحتاج طلاب الطب من 6 إلى 10 سنوات في الكلية ليصبحوا أطباء، أعد سليماني فصولاً مركزة وحولهم إلى جراحين في غضون 6 أشهر". 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم