إعلان

النصر الذي كان يحتاج إليه بايدن

المصدر: النهار العربي
الرئيس الأميركي جو بايدن.
الرئيس الأميركي جو بايدن.
A+ A-

رأت الكاتبة جينيفر روبن في مقالتها في صحيفة "الواشنطن بوست"، أن الرئيس الأميركي جو بايدن حقق انتصاراً بارزاً، يوم الاثنين، مع إقرار مشروع قانون البنية التحتية، معتبرة أنه نجح حيث أخفق سلفه الرئيس السابق دونالد ترامب، رغم التأييد المحدود للمشروع، ومحاربة الإعلام لأجندته، والصراعات الأيديولوجية داخل الحزب الديموقراطي.

 

وأعلن بايدن أن التوقيع يثبت أن الديموقراطيين والجمهوريين يمكنهم أن يجتمعوا ويحققوا نتائج إيجابية، رغم تشكيك الكثيرين.

 

ويردد خصوم بايدن أن الأخير متقدم في السن وضعيف. ويقول التقدميون إن رغبته في الشراكة بين الحزبين تشكل عائقاً ساذجاً أمام جدول أعمال ضخم. وتؤكد وسائل الإعلام أنه لم يمرر المشاريع الذي طرحها.

 

والواقع أن بايدن عمل لأشهر على إقرار مشروع يستجيب للمطالب التقدمية ويرضي المصالح التجارية، ونجح في التوصل إلى أرضية مشتركة بين الجمهوريين والديموقراطيين الوسطيين القلقين بشأن التكلفة، والتقدميين الذين وجدوا فرصة لتحقيق تقدم في مكافحة تغير المناخ.

 

وفي النتيجة، استخلصت روبن أربعة دروس من هذا النجاح:

 

أولاً، تجاهل توقعات وسائل الإعلام المتشائمة، والافتقار التام إلى التقدير للتقدم المحرز في إبرام الصفقات التشريعية.

 

ثانياً، القدرة على تقديم رسالة بسيطة مفادها أن استثمارات البنية التحتية ستوفر الوظائف وتعزز قدرة الولايات المتحدة على المنافسة.

 

ثالثاً، عندما يقدم التقدميون مبادراتهم في إطار تشريع يحظى بقبول عام، يمكنهم إحراز المزيد من التقدم في أهدافهم.

 

رابعاً، قد يؤدي الجمع بين الوظائف ورسالة القدرة التنافسية الاقتصادية إلى مواجهة الهجمات اليمينية.

 

وخلصت روبن إلى أن بايدن كان بحاجة إلى النصر، وقد حصل عليه، متحدياً ناقديه، ومنهم وسائل الإعلام. ويكمن التحدي في تمرير ما تبقى من أجندته الاقتصادية.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم