إعلان

قمع وتعذيب واعتداءات جنسيّة... شهادات سجينات في إيران

المصدر: النهار العربي
الصحافية الإيرنية سيبيده غوليان
الصحافية الإيرنية سيبيده غوليان
A+ A-

استشهدت المعارضة الإيرانية مسيح علي نجاد، في مقالها في صحيفة "الواشنطن بوست" الأميركية، بتجربة الصحافية الناشطة في الدفاع عن حقوق العمال سيبيده غوليان (26 سنة)، لتلقي الضوء على القمع والتعذيب والاعتداءات الجنسية في سجون النساء في إيران.

 

وروت أنَّ 30 عنصراً أمنياً داهموا منزل غوليان، يوم الاثنين، وألقوا القبض عليها بعد الاستيلاء على الهواتف الخاصة بأفراد عائلتها، بسبب تحدثها عن القمع في سجن النساء، الذي شمل الاعتداء الجنسي في حسابها عبر "تويتر". 

 

ووصفت غوليان في منشوراتها السجن الإيراني بـ"الجحيم المنسي"، مشيرة إلى أن النساء اللواتي لا يمتلكن المال يرغمن على معاشرة الحراس أو اللجوء إلى "الزواج المؤقت"، ما أثار جدلاً واسعاً بين المواطنين والناشطين في المجتمع المدني. 

 

وتحدثت عن امرأة أفغانية، وصلت إلى إيران مع طفلها بعد استيلاء حركة "طالبان" على السلطة في أفغانستان، وانتهى بها المطاف في السجن، حيث أطلق الحراس على طفلها لقب "اللقيط". 

 

وأشارت إلى أن أي سجين يعترض يخضع للتعذيب، مثل التفتيش الكامل أمام كل الموظفين والسجناء الآخرين، والسجن الانفرادي، والاعتداء، ومنعه من المكالمات والزيارات والإجازات.

 

وأفادت السجينة السياسية في سجن بوشهر محبوبة رضائي، أنَّ الحراس هددوا غوليان بالاغتصاب والقتل، مضيفة أنها تعرضت هي الأخرى لضغوط لعقد زواج مؤقت مقابل المال.

 

ولم تكن هذه المرة الأولى التي تدخل فيها غوليان السجن، بل ألقي القبض عليها في تشرين الثاني (نوفمبر) 2018، بعد نشرها لقطات من احتجاج عمالي في مصنع للسكر. وخلال 25 يوماً، تعرضت للتعذيب الوحشي على يد أجهزة الاستخبارات الإيرانية قبل الإفراج عنها بكفالة.

 

وقالت غوليان لمحققين من "منظمة العفو الدولية" إنها تعرضت للضرب المبرح والجلد، وحاول المسؤولون إرغامها على الاعتراف بتهم "الانقلاب على النظام" و"سلب مطالب العمال". 

 

وخلال استجوابها لساعات طويلة، اتُهمت بإقامة علاقات جنسية مع العمال الذين كانت تدافع عنهم، كجزء من تعذيب نفسي يمارسه الحراس لكسر النساء. وأدت تصريحاتها هذه إلى إعادة سجنها عام 2019.

 

وخلصت علي نجاد الى أن رواية غوليان تكشف التعسف في نظام السجون الإيراني، الذي يرغم الكثيرين على الاعتراف بتهم لم يرتكبوها. 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم