إعلان

ترامب من البيت الأبيض إلى ميامي...غير مرحّب به!

المصدر: النهار العربي
دونالد ترامب
دونالد ترامب
A+ A-

أفادت وكالة "بلومبرغ" أنّ الرئيس دونالد ترامب يخطّط للعيش في مارا لاغو بولاية فلوريدا وينوي توظيف البعض من مساعديه الحاليين.


  

يخطط دونالد ترامب للسفر إلى منتجع مارا لاغو صباح اليوم الذي سيتم فيه حفل تنصيب جو بايدن. ومن المتوقع أن يوظق العديد من معاونيه الحاليين، في شركاته  أو لدى صهره جاريد كوشنر، بعد انتهاء ولايته، وفق أشخاص مطّلعين على الامر.

 
 

 

 

وينوي ترامب العيش في منتجع "بالم بيتش" بحسب هؤلاء الاشخاص، رغم انّ العديد من جيرانه المستقبليّين يحاولون منعه من الحصول على اقامة دائمة.

 
 

وفي واشنطن، وجّهت وزارة الخارجية دعوة إلى بايدن وزوجته جيل للإقامة في منزل بلير، وهو منزل تاريخي بالقرب من البيت الأبيض، في الليلة التي تسبق حفل التنصيب في 20 كانون الثاني (يناير) وفقا لاشخاص مطّلعين على الامر.

 
 
 

ويقول هؤلاء إن عائلة بايدن قبلوا الدعوة في استمرار للتقليد المتعلق بالرؤساء المنتخبين.

 
 

وساد غموض في ما يتعلق بمكان ذهاب ترامب بعد رئاسته. وزعم مساعدون  بأنه سيتجه الى مارا لاغو، لكن الرئيس لم يخبرهم بخططه ولم يقل علنًا ما الذي سيفعله بعد مغادرته البيت الأبيض.

 

 

أما كوشنر، فيخطط للعيش في ميامي لجزء من الوقت على الأقل، مع زوجته ايفانكا ترامب.

 
 

ومساعدوا ترامب الذين قد يعملون لديه بعد انتهاء ولايته في البيت الابيض هم: مدير عمليات المكتب الرئاسي نيك لونا، ونائب مساعد ترامب مولي مايكل، وكاسيدي هاتشينسون مساعدة رئيس العمال مارك ميدوز، وفقا لما يقول الاشخاص المقربين من الموضوع. ومن المرجح ان تعمل زوجة لونا، كاسيدي لونا لدى كوشنر.

 
 

وطلب الاشخاص المطلعون على الامر والذين كشفوا عن هذه المعلومات عدم الإفصاح عن هويتهم لأن الرئيس لم يبح علناً بهذه المواضيع ومن المتوقع ان يغير رأيه.

 

 

وبعد انتشار تكهنات بين المساعدين بأن ترامب قد بغادر البيت الأبيض مبكراً، الا انه اتضح أنه ينوي مغادرة واشنطن الى فلوريدا صباح يوم 20 كانون الثاني (يناير). وكان الرئيس قد اعلن في 8 كانون الثاني (يناير) انه لن يحضر حفل تنصيب جو بايدن، بعد ان تسببت ادعاءاته الكاذبة، بأن الانتخابات قد سرقت منه، بأعمال شغب دموية من قبل أنصاره في مبنى الكابيتول.

 

 

وكانت هذه آخر تغريدة له قبل ان يعلّق تويتر حسابه بشكل دائم بسبب مخاوف من أن يستخدمه لاثارة المزيد من العنف. أما نائب الرئيس مايك بانس، الذي أغضب ترامب من خلال رفضه مواكبة محاولته لقلب الانتخابات، فسيحضر مراسم التنصيب .

 
 

ولا يطلب من الرؤساء دستوريا مراسم حفل تنصيب الرئيس المنختب الذي سيخلفهم، ولكنهم يحضرون من باب التقليد والعادة رمزاً لاهمية الانتقال السلمي للسلطة.

 
 

وطالب محام يمثل عددًا من جيران ترامب في فلوريدا بأن تعلن "بالم بيتش" أنه لا يمكن الرئيس المنتهية ولايته العيش في مارا لاغو، مستشهدا باتفاق وقعه مع المدينة في أوائل التسعينيات عندما قام بتحويل العقار من سكن خاص إلى نادي خاص، بحسب "الواشنطن بوست". وحتى الان، من غير المعلوم اذا كانت المدينة قد فعلت شيئا يمكن ان يمنع ترامب من العيش فيها.

 
 

وبدأ موظفو ترامب إخلاء البيت الأبيض. والاربعاء، التقط مصوّر لرويترز صورة لمستشار ترامب التجاري بيتر نافارو وهو يحمل صورة كبيرة لأحد اجتماعات ترامب مع الرئيس الصيني، شي جينبينغ، خارج البيت الأبيض. 

الكلمات الدالة