إعلان

اتفاق شنغن بخطر

المصدر: النهار العربي
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار النمسوي سيباستيان كورتز
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار النمسوي سيباستيان كورتز
A+ A-

 حذر زعماء الدول الأوروبية من إلغاء اتفاق شنغن الذي يسمح للأوروبيين بالتنقل الحر داخل الاتحاد الأوروبي وعدم التوقف عند حدود غالبية الدول الأعضاء، ما لم تعمل الكتلة على ضبط حدودها الخارجية ومنع الهجرة غير القانونية التي تسمح للإسلاميين بنشر الإرهاب في القارة.

وجاء التحذير خلال قمة انعقدت في باريس بعد سلسلة الهجمات الإرهابية التي طاولت فرنسا والنمسا خلال الأسابيع السبعة الماضية.

 

وفي أعقاب الأعمال الوحشية التي شهدتها باريس ونيس وفيينا، التقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المستشار النمسوي سيباستيان كورتز، قبل أن يعقد مؤتمراً افتراضياً مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ورئيس الوزراء الهولندي مارك روته، ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، ورئيسة مفوضية الاتحاد الأوروبي أورسولا فون دير ليين.

 

وفي النتيجة، توصل الزعماء إلى اتفاق يقضي بوضع حد لترتيبات اتفاق شنغن الذي وصفته بروكسل بـ"ركيزة" الاتحاد الأوروبي، ما لم تعمل الكتلة على تعزيز رقابة حدودها الخارجية ومحيطها. 

 

وأعرب كورتز عن استيانه من غياب الضوابط الحدودية داخل الاتحاد، لكنَّه أكد ضرورة تشديد الرقابة على الحدود الخارجية للاتحاد، مشيراً إلى أنَّ إهمال ذلك يؤدي إلى تهديد أمن الاتحاد في الداخل.

 

وفي الوقت الراهن، يخضع التنقل الحر في أوروبا للتدقيق من جديد بعد دخول مهاجر تونسي بشكل غير شرعي إلى إيطاليا في أيلول (سبتمبر)، وتسلله إلى فرنسا الشهر الماضي وقتله ثلاثة أشخاص في كنيسة في نيس.

 

وفي ظل تصاعد التهديد الإرهابي في  السنوات الخمس الماضية، أعادت دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي فرض ضوابط حدودية مع الدول المجاورة. ويخشى رؤساء الاتحاد من الضغوط المتزايدة للتخلي عن حرية التنقل بالكامل في حال فشلوا في الحد من تدفق المهاجرين إلى الداخل، ومن بينهم الإرهابيون.

 

والواقع أنَّ الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل تضم1500  موظف. وتعتبر باريس العدد الراهن غير كافٍ لمنع المهاجرين غير الشرعيين من دخول الدول الأوروبية ومن بينها اليونان وإيطاليا، وتضغط لرفع عدد الموظفين إلى 10 آلاف موظف بأسرع وقت ممكن. 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم