إعلان

تحذير استخباراتي من فوضى في واشنطن ​ ​

المصدر: النهار العربي
المرشجان دونالد ترامب وجو بايدن
المرشجان دونالد ترامب وجو بايدن
A+ A-

أفاد مراسل جريدة "معاريف" الإسرائيلية في واشنطن حاييم استروبتس أنّ قوات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة كما أصحاب المصالح في العديد من المدن هم في حالة أستعداد قصوى خوفاً من أن تؤدي نتائج الانتخابات إلى صدامات عنيفة بين المعسكرين الخصمين، فيما حذّر تقرير استخباري من إمكان أنّ تشهد العاصمة واشنطن في الأيام القريبة المقبلة اضطرابات.

 

وأشار الموقع السياسي "ذي هيل" إلى أنّ "المركز المشترك للأمن القومي، المسؤول عن تخطيط مكافحة الإرهاب في سلطة الهجرة الأميركية، حذّر في الآونة الأخيرة من إمكانية وقوع مظاهرات في منطقة العاصمة".

 

فقد جاء في رسالة الكترونية داخلية في المركز ما مفاده أنّه "بين 4 و 7 تشرين الثاني (نوفمبر) يُخطّط لاضطراب مدني في وسط واشنطن". وتضيف الرسالة أنّ "وكالات الاستخبارات الأميركية عثرت على عدد من رسائل المتظاهرين في الشبكات الإجتماعية جاء فيها أنّه إذا كنتم تريدون أن تلقوا بشيء فتعالوا إلى واشنطن العاصمة في الرابع من تشرين الثاني (نوفمبر)".

 

وفي ظلّ المخاوف من اندلاع العنف من اليمين أو من اليسار كنتيجة للغضب والإحباط من نتائج الانتخابات، فقد نصب جدار عال وحواجز حول البيت الابيض. كما سدّت مصالح تجارية عديدة في واشنطن، في نيويورك وفي مدن أخرى نوافذ عروضها بألواح من الخشب منعاً للسلب والنهب، مثلما حصل في الإضطرابات العنصرية بعد مقتل جورج فلويد.

 

وحاول رئيس بلدية نيويورك بيل دي بيلزيو تهدئة الخواطر، وقال إنه لا توجد مؤشرات على اضطرابات في المدينة وإن المحلات التجارية لا تحتاج للدفاع عن نفسها.

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم