إعلان

"جيروزاليم بوست": 2021 ستكون صعبة على "حزب الله" في أوروبا

المصدر: النهار العربي
يافطة للأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصرالله في بلدة العديسة الجنوبية
يافطة للأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصرالله في بلدة العديسة الجنوبية
A+ A-

بعدما تعرّض "حزب اللهلضربات مدمّرة  العام الماضي، بات مرجحاً أن يواجه ضغطاً أوروبياً مضاعفاً في السنة الجديدة. 

 

وخشى كثيرون أن تعمل إدارة الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن على تخفيف العقوبات المفروضة على إيران، مما يمكنها من إعادة ضخ الملايين في خزائن "حزب الله" بعدما عانت الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دفع رواتب عناصر الحزب العام الماضي.

 

ونجح "حزب الله" في استنزاف الموارد اللبنانية، واستثمر أمواله في الصواريخ ومستودعات الأسلحة، في وقت تغرق الدولة أكثر فأكثر في ديونها التي لامست مليارات الدولارات.

 

وأكدت صحيفة "الجيروزاليم بوست" الإسرائيلية أنَّ هدف إيران في لبنان كما في العراق وسوريا واليمن يعود إلى إخضاع الدولة وتعزيز اعتمادها على طهران. ولم تبن الأخيرة وحلفاؤها يوماً مؤسسات وجامعات، بل عملت على تحويل اقتصاد الدول نحوها.

 

وخلصت دراسة إلى أنَّ "حزب الله" قد يواجه ضغطاً حقيقياً في أعقاب القرارات الأوروبية الجديدة. فالعام الماضي كان بمثابة "كارثة بالنسبة لـ"حزب الله"، إذ تعرّض لضربات مدمّرة من دول أوروبية عدة شملت حظره وفرض عقوبات خانقة عليه"، وتمهد "الخطوات الراهنة الطريق أمام تدابير أكثر قساوة عام 2021، ما يهدد مستقبل "الميليشيا" اللبنانية". 

 

  في نيسان (أبريل) حظّرت ألمانيا "حزب الله" الذي يعتمد على   هذه الدولة الاوروبية لجمع التبرعات بهدف تمويل أنشطته الإجرامية"، و"في آب (أغسطس)، منعت ليتوانيا أعضاء الحزب  من دخول أراضيها لعشرة أعوام، في خطوة لاحتواء تهديد الميليشيات اللبنانية". 

 

وبدورها، تحرّكت إستونيا ضد الحزب وفرضت حظراً على دخول الأعضاء الذين ينتمون إلى جناحيه العسكري والسياسي أراضيها، وفرضت عقوبات على بعض قادته، ومن المتوقع أن يتم تسميتهم خلال الفترة المقبلة. 

 

أما سلوفينيا، فاتهمت الحزب بـ"الارتباط بالجريمة المنظمة والإرهاب، والأنشطة العسكرية على المستوى العالمي"، كما صنّفته لاتفيا بـ"منظمة إرهابية" في كانون الأول (ديسمبر). 

 

وفي النتيجة، اتخذت خمس دول أوروبية تدابير ضد الحزب، ومعظمها عام 2020. 

 

وتشير الدراسة إلى أنَّ "عدد الدول الأوروبية التي تحظر الحزب بالكامل قد ارتفع إلى ست دول". ويرجح اتخاذ سويسرا والنمسا "تدابير قاسية ضد الحزب". 

 

والواقع أنَّ سويسرا تسعى إلى "التحقيق في نشاط الحزب على أراضيها، وإعداد تقرير شامل عن وضعه وفروعه وأنشطته في الدولة". وتتمحور المخاوف أيضاً حول العناصر التي تستخدم الحسابات المصرفية في الدولة.   

 

وتحدثت صحيفة "لوزيرن تسايتونغ" عن "شبكة لـ"حزب الله" في أوروبا وسويسرا قادرة على دعم الأعمال والأنشطة الإرهابية". وذكرت المنافذ الإعلامية النمساوية أنَّ الحكومة  ستتخذ قرار حظر الحزب في الأشهر المقبلة، في وقت تشنّ السلطات حملة شرسة ضد المنظمات الإرهابية في الدولة. 

 

إلى ذلك، تقول الصحيفة الاسرائيلية إن "حزب الله" يحتفظ بشكل غير قانوني بحوالي 150 ألف صاروخ في لبنان، ويتمتع بشبكة عالمية من غسل الأموال ودعم الكيانات الإرهابية والمشاركة في تجارة المخدرات من أميركا الجنوبية إلى أفريقيا وأوروبا. 

 

وفي الماضي، كانت إيران قادرة على التأثير على الولايات المتحدة للتعامل مع الحزب بليونة أكبر من أجل التوصل إلى اتفاق معها، باعتبار أنَّ الولايات المتحدة ستبذل قصارى جهدها للتوصل إلى اتفاق. 

 

ويبدو أن تصنيف الحزب يتخذ زخماً في أوروبا، وهو ما من شأنه أنَّ يدرجه على لائحة الإرهاب على مستوى القارة. 

 

ومع ذلك، يبقى مجهولاً حتى الساعة ما إذا كانت القوى الكبرى، مثل ألمانيا وفرنسا، ستقدم على الخطوة الراهنة، لا سيما أنَّ فرنسا قد أظهرت استعدادها للتعامل مع "حزب الله" في لبنان، زاعمة أنَّ جناحه السياسي يختلف عن جناحه "المسلح". أما المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، فاتُهمت بالتراخي في التعامل مع الجماعات المتطرفة العاملة في الدولة.

 

وتبقى التساؤلات حول كيفية تعامل إدارة الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن الجديدة مع الحزب.

 

وتلفت الصحيفة الاسرائيلية إلى الدور الإيجابي الذي اضطلع به نائب رئيس البرلمان الأوروبي نيكولا بير وغيره من النواب في هذه الجهود، بعدما قادوا حملة ضد "حزب الله" على المستوى الأوروبي، وزعموا أنَّ الحظر الذي فرضته ألمانيا على الحزب يشكل خطوة طال انتظارها، مشددين على ضرورة متابعتها وفرض الحظر الكامل لأنشطة الحزب في مختلف أنحاء الاتحاد.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم