إعلان

التايمس: سعودية تقود "أوبر"... وجه التغيير الحقيقي في المملكة

المصدر: النهار العربي
سعودية تقود سيارتها
سعودية تقود سيارتها
A+ A-

أشاد مراسل صحيفة "التايمس" البريطانية في السعودية  ريتشارد سبنسر بالتطور الذي تشهده المملكة، معتبراً قيادة امرأة سعودية سيارة "أوبر" للمرة الأولى في تاريخ البلاد تمثل التغيير الحقيقي فيها.  

 

وأعرب عن اندهاشه لوصول سيارة "أوبر" تقودها امرأة الأسبوع الماضي في الرياض، موضحاً أنَّ السائقة نهى تعمل بدوام كامل في مجال تكنولوجيا المعلومات وتقود سيارة الأجرة في المساء  لجني قليل من المال الإضافي. وهي حسب تقديراته في الثلاثينات من عمرها، وترتدي وشاح رأس فضفاضاً من دون تغطية وجهها، وأخبرته أنها عزباء.

 

وبعيداً من قانون الوصاية القديم في المملكة العربية السعودية الذي يقضي بحصول النساء على إذن للسفر والعمل والذي تم تعديله ، ذكرت السائقة أنَّ والدها هو من علمها القيادة. 

 

ولم تكن نهى المفاجأة الوحيدة التي انتظرت الصحافي الذي لم يقصد السعودية منذ أكثر من عقد من الزمن. بل لفته عمل شابتين سعوديتين في مكتب الاستقبال في الفندق الذي نزل فيه، بعدما استأثر الرجال الفلبينيون والعرب غير السعوديين بالخدمة في هذا المجال. 

 

ومن ناحية اللباس، قد لا تظهر تغيرات بارزة في وقت لا تزال النساء يعتمدن ارتداء العباءة والنقاب، إلا أنَّ الزائرات أصبحن يتجولن في البلاد من دون الالتزام بتغطية رؤوسهن. 

 

والواقع أنَّ بعض التغييرات ظهرت منذ سنوات طويلة، وبدأت المتاجر الكبرى بتوظيف النساء منذ عام 2012، إلا أنَّ أبرزها جاء في إطار حملة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الرامية إلى تحديث المملكة.

 

وأشار سبينسير إلى أنَّ السائقين الذين قابلهم خلال إقامته كانوا جميعهم سعوديين، بعدما كان معظمهم من جنوب آسيا منذ عشر سنوات.

 

والواقع أنَّ وظائف "أوبر" تقتصر اليوم على المواطنين السعوديين في ظل قرار تم تنفيذه هذه السنى بهدف تعزيز إنتاجية المجتمع والحد من اعتماده على العمالة الرخيصة المستوردة.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم