إعلان

اجراءات جديدة للبنك المركزي اليمني لمعالجة مشكلات العملة

البنك المركزي اليمني
البنك المركزي اليمني
A+ A-
أعلن البنك المركزي أسبوعية لبيع النقد الأجنبي من احتياطياته المتناقصة إلى البنوك، في محاولة لدعم العملة ومعالجة التضخم، كما يسعى أيضاً للاستفادة من الاحتياطيات التي قدمها صندوق النقد الدولي في آب (أغسطس).

وخصص الصندوق ما قيمته 655 مليون دولار من حقوق السحب الخاصة لليمن، وهو ما من شأنه أن يزيد احتياطيات العملة الصعبة بنسبة 70 في المئة، ويساهم في تخفيف أزمة اقتصادية وإنسانية حادة في البلد الذي تمزقه الحرب.
 
وينبغي على الدول لكي تتمكن من إنفاق حقوق السحب الخاصة، استبدالها بعملة صعبة، ويتطلب ذلك إيجاد دولة مستعدة للمشاركة في المبادلة.

وقسمت الحرب البنك المركزي إلى فرعين متنافسين، أحدهما يديره الحوثيون، المتحالفون مع إيران، في شمال البلاد، والآخر يتبع الحكومة المعترف بها دولياً في عدن.

وقال مسؤول في البنك المركزي الخاضع لسيطرة الحكومة، طلب عدم الكشف عن اسمه، إن الحكومة ما زالت تبحث عن شريك، وإن بريطانيا مرشحة لذلك. وامتنعت وزارة الخزانة البريطانية وبنك إنكلترا المركزي عن التعليق.

واستخدم البنك المركزي الذي مقره عدن معظم الوديعة السعودية التي بلغت ملياري دولار، والتي قدمتها المملكة في 2018 بعد أزمة سابقة في سعر الصرف للمساعدة في تمويل واردات السلع الأساسية.

وقال المسؤول في البنك المركزي: "ما تبقى من الوديعة السعودية لا يزيد على 100 مليون دولار .. ولكن لا يمكن استخدامها إلا بعد الحصول على إذن مسبق من الحكومة السعودية لإنفاقها".

ولم ترد السفارة السعودية في اليمن على طلب للتعليق بشأن دعمها الحالي للبنك المركزي في عدن.

 
وقال مسؤول بصندوق النقد الدولي، مشترطاً عدم الكشف عن اسمه، إن احتياطيات العملة الصعبة اليمنية منخفضة للغاية حالياً، إذ لا تغطي الواردات في شهر، وإن السوق بحاجة للمزيد من العملة الصعبة من أجل استقرار الاقتصاد.

وكإجراء قصير الأجل، وبناءً على نصيحة صندوق النقد الدولي، بدأ البنك المركزي الأسبوع الماضي طرح مزادات أسبوعية لبيع ما تبقى لديه من الاحتياطيات النقدية الأجنبية، قائلاً إنه يريد زيادة السيولة لدى البنوك لتخفيف ضغوط سعر الصرف.

وباع حتى الآن شريحتين قيمة كل منهما 15 مليون دولار، بأسعار أقل من الأسعار الرسمية وغير الرسمية، لكن قريبة منها. وتواصل أسعار الصرف تسجيل مستويات قياسية متدنية.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم