إعلان

معركة مأرب... التّحالف يُرسل قوات عسكريّة لصد هجوم الحوثيّين

المصدر: رويترز، ا ف ب
القوات الحكومية تصد هجوماً للحوثيين على مأرب (ا ف ب)
القوات الحكومية تصد هجوماً للحوثيين على مأرب (ا ف ب)
A+ A-

كشفت مصادر في الجيش اليمني والحكومة المعترف بها دولياً أنّ تحالف دعم الشرعية الذي تقوده السعودية في اليمن أرسل قوات إلى منطقة مأرب وكثّف ضرباته الجوية، في محاولة لصد تقدّم لميليشيا الحوثي المتحالفة مع إيران.

 

وتصاعدت حدة القتال في المنطقة المنتجة للغاز مع محاولة الحوثيين انتزاع السيطرة على مدينة مأرب، آخر معقل للحكومة في شمال اليمن.

 

ويهدد القتال بتشريد مئات الآلاف وتعقيد جهود الولايات المتحدة والأمم المتحدة الرامية إلى إيجاد حل سياسي للحرب الأهلية التي تدور رحاها في البلاد منذ أكثر من ست سنوات.

 

وقال مصدر بالحكومة في مأرب ومصدر عسكري إنّ مئات المقاتلين وصلوا من حضرموت وشبوة في الجنوب، ومن ضواحي محافظة صنعاء في الشمال.

 

وأشار أحد السكان إلى أنّ تعزيزات عسكرية مرت عبر مأرب اليوم الخميس وأنّ طائرات التحالف الحربية نفذت ضربات جوية عدة.

وأضاف أنّ دوي القصف المتبادل في الاشتباكات سُمع من الخطوط الأمامية التي تبعد نحو 30 كيلومتراً غربي المدينة.

 

وأكّد الجيش اليمني في تغريدة على "تويتر" أنّ الغارات الجوية للتحالف دمّرت منصة لإطلاق الصواريخ تابعة للحوثيين في المخدرة غربي مدينة مأرب وأربعة صواريخ بالستية.

 

وحثت الولايات المتحدة الحوثيين، الثلثاء الماضي، على وقف هجومهم والانضمام إلى الجهود الدولية الرامية لإنهاء الصراع.

 

وحذّر مبعوث الأمم المتحدة الخاص باليمن مارتن غريفيث، اليوم، من أن "السعي لانتزاع السيطرة على الأراضي بالقوة يهدد كل آفاق عملية السلام"، مشيراً إلى أنّ هجوم الحوثيين "يجب أن يتوقف".

 

وقال غريفيث خلال اجتماع عبر الفيديو لمجلس الأمن مخصص لليمن إنّ الهجوم "يعرّض ملايين المدنيين للخطر، خاصة مع وصول القتال إلى مخيمات النازحين".

وأضاف: "لإحياء العملية السياسية، يجب على الأطراف أن توافق على الفور على وقف لإطلاق النار على المستوى الوطني، ينهي جميع أشكال القتال".

 

من جهتها، أفادت قناة "المسيرة" التي يديرها الحوثيون بأنّ وزير الداخلية في الجماعة أمر بنشر قوات الأمن وموظفي الإغاثة على نطاق واسع في مأرب.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم