إعلان

"الإمارات ستعطي سوريا 9 ملايين متر مكعّب من الغاز الطبيعي"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: خدمة تقصي صحة الاخبار، أ ف ب
غروب الثلاثين من تشرين الأول 2021 في دبي (أ ف ب/ غوسيبي كاكاس).
غروب الثلاثين من تشرين الأول 2021 في دبي (أ ف ب/ غوسيبي كاكاس).
A+ A-
ظهرت على صفحات وحسابات سورية على مواقع التواصل الاجتماعي منشورات تدّعي أن موقع "العين" الإماراتي تحدّث في مقال بعنوان "دقّت ساعة النور في دمشق" عن تزويد دولة الإمارات لسوريا بكميات كبيرة من الغاز الطبيعي. صحيح أن الموقع نشر مقالاً بالعنوان نفسه، لكن المقال لم يأت على ذكر تزويد الإمارات لسوريا بالغاز.
 
جاء في المنشورات المتداولة في الأيام القليلة الماضية: "دولة الإمارات ستعطي سوريا حوالى تسعة ملايين متر مكعّب من الغاز الطبيعي". ونُسب هذا الخبر إلى "صحيفة العين"، وتحديداً إلى مقال بعنوان: "دقّت ساعة النور في سوريا".
 
 
ويأتي ظهور هذا المنشور فيما تشهد مناطق سيطرة الحكومة منذ سنوات ساعات تقنين طويلة وصلت خلال الأشهر الماضية في بعض المناطق إلى نحو عشرين ساعة يومياً، بسبب عدم توفر الفيول والغاز اللازمين لتشغيل محطات التوليد. 

من جهة أخرى، تمتلك الإمارات واحداً من أكبر عشر احتياطيات للغاز في العالم. ويبلغ هذا الاحتياطي 289 تريليون قدم مكعّبة قياسيّة، وفقاً لشركة النفط الوطنيّة أدنوك. 

 صحيفة العين؟
لكن لا توجد في الإمارات صحيفة باسم "العين"، وإنما موقع إخباري، وفقاً لصحافيي فرانس برس في دبي.

وقد نشر الموقع بالفعل مقالاً بعنوان: "دقّت ساعة النور في سوريا".

ماذا جاء في المقال؟
جاء في القسم الثاني من عنوان المقال: "ظلام سوريا يتبدّد بكهرباء عربيّة".

ونقل المقال عن مسؤول سوري قوله إن الأعمال جارية "لإعادة تأهيل خطّ الربط الكهربائي بين سوريا والأردن ولبنان" بعدما تضرّر بفعل النزاع.

لكن المقال لم يشر، لا من قريب ولا من بعيد، إلى تزويد الإمارات لسوريا بالغاز الطبيعي مثلما ادّعت المنشورات المضلّلة.

خدمة تقصّي صحّة الأخبار باللغة العربية، وكالة فرانس برس
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم