إعلان

رداً على التصعيد الكبير على درعا البلد... مسلحون محليون يسيطرون على 3 حواجز للقوات السورية

المصدر: النهار العربي
تعبيرية
تعبيرية
A+ A-
دارت اشتباكات عنيفة على محاور متفرقة من محافظة درعا، بين القوات السورية والأجهزة الأمنية التابعة لها من جهة، ومسلحين محليين من جهة ثانية، إثر هجمات نفذها مسلحون استهدفت مواقع وحواجز تابعة للقوات السورية.
 
وأوضح نشطاء في "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، أن هذه الهجمات تأتي "رداً على تصعيد الجيش السوري من عملياته الأمنية على درعا البلد، في مدينة درعا".
 
ووفقاً للمرصد، "تمكن المسلحون المحليون من السيطرة على حاجز صيدا وحاجز أم المياذن بريف درعا الشرقي"، وسط معلومات عن سيطرتهم على حواجز أخرى شرقي درعا، بالإضافة لحاجز الري بالمزيريب بريف درعا الغربي.
 
وعلى صعيد متصل، تتواصل الاشتباكات ضمن درعا البلد في محاولة من قبل القوات السورية اقتحام المنطقة، وسط معلومات عن مقتل 5 عناصر في القوات السورية، خلال الاشتباكات في عموم درعا.
 
ووثق "المرصد السوري" مقتل شخص آخر بالاستهدافات المتواصلة من قبل الجيش السوري على درعا البلد، ليرتفع إلى 2 تعداد الذين قتلوا منذ الصباح. 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم