إعلان

نقل 4 أطفال ألبان من سوريا إلى لبنان ‏تمهيداً لإعادتهم الى بلدهم

المصدر: ا ف ب
أطفال في مخيم الهول شمال شرق سوريا
أطفال في مخيم الهول شمال شرق سوريا
A+ A-

بدأت أمس الاثنين عملية إعادة أربعة أطفال ألبان كانوا محتجزين في مخيم الهول الذي يؤوي عائلات جهاديين في شمال ‏شرق سوريا، إلى بلدهم عبر لبنان، وفق ما أعلن الهلال الأحمر السوري.‏

 

وقالت المتحدثة باسم الهلال الأحمر السوري رهف عبود إن "الأطفال سلكوا الطريق من القامشلي ‏إلى دمشق، ومن دمشق إلى الحدود اللبنانية ومن لبنان سيتوجّهون إلى ألبانيا".‏

 

وكانت عبّود أكّدت لدى نقل الأطفال من مخيم الهول إلى القامشلي أنّهم بصحة جيدة.‏ وأوضحت أنّ العملية تمت "بناء على طلب الحكومة الألبانية".‏

 

ويرتقب وصول رئيس الوزراء الألباني إيدي راما إلى بيروت للإشراف على إعادة الأطفال إلى بلدهم، في عملية من ‏المقرّر أن تتمّ اليوم.‏

 

ونشر راما تعليقاً على "فايسبوك" جاء فيه "نحن في خضمّ عملية إعادة أربعة أطفال ألبان من جحيم مخيّم الهول إلى ألبانيا، بفضل عملية بالغة التعقيد وبعد جهود استمرّت أكثر من عام".‏

 

ومنذ ما قبل سقوط "خلافة" تنظيم "داعش" في آذار (مارس) 2019 في سوريا، أقامت قوات كردية عدداً من ‏المخيّمات لإيواء آلاف المدنيين الذين هربوا من المعارك في شمال شرق البلاد.‏

 

ويُعدّ مخيّم الهول أكبر هذه المخيمات وهو يؤوي نساء مقاتلين أجانب في تنظيم "داعش" وأولادهم.‏

 

وقبيل توجّهه إلى بيروت قال راما إنّ "هذه العملية تمهّد الطريق أمام عملية ثانية لإعادة أطفال آخرين لا يزالون في ‏مخيّم الهول".‏

 

وبحسب الشرطة الألبانية، هناك 40 طفلاً ألبانياً عالقون في مخيم الهول، بينهم يتامى.‏

 

لكنّ المتحدّثة باسم الهلال الأحمر السوري قالت إنّها لا تمتلك أي معلومات عن أطفال ألبان آخرين يمكن ‏أن تتمّ إعادتهم إلى بلادهم.‏

 

والخميس وصل وفد ألباني رسمي إلى شمال شرق سوريا حيث التقى مسؤولين أكراداً، وفق ما أعلن قسم الشؤون ‏الخارجية في الإدارة الذاتية الكردية التي تتولّى شؤون المنطقة.‏

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم