إعلان

للمرة الأولى... مسعى لإحالة مسؤولين عسكريين سوريين وإيرانيين على محكمة الجنايات الدولية

المصدر: النهار العربي
.المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي
.المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي
A+ A-

انطلقت محاولة رائدة لمساءلة مسؤولين عسكريين إيرانيين وسوريين عن جرائم الحرب في سوريا، سعياً إلى رفع هذه القضايا أمام المحكمة الجنائية الدولية، وفقاً لصحيفة "الغارديان" البريطانية.

 

ويتضمن الملف أدلة حول ضحايا سوريين أرغموا على الفرار إلى الأردن بسبب الهجمات وحملات الترهيب التي شنتها حكومة الرئيس السوري بشار الأسد، والميليشيات المدعومة من إيران، مستنداً إلى بيانات مركز توثيق حقوق الإنسان الإيراني، الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقراً له.

 

وبين عامي 2011 و2018، استهدف نظام الأسد المواطنين بسبب أنشطتهم الصحافية ومعارضتهم، ولا سيما الذين تعود أصولهم إلى البلدات والمدن ذات الغالبية السنية.

 

وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها استهداف مسؤولين إيرانيين بهذه الطريقة بسبب نشاطهم في سوريا، في جزء من جهد متزايد لمحاسبة ضباط الجيش السوري على أفعالهم سواء في المحكمة الجنائية الدولية أو في المحاكم الأوروبية الوطنية، بما في ذلك في ألمانيا وفرنسا.  

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم