إعلان

تقرير تركي عن نقل الأسد الى موسكو للعلاج ونفي سوري

المصدر: النهار العربي - وكالات
بشار الأسد وزوجته
بشار الأسد وزوجته
A+ A-
ذكرت صحفية تركية أنه تم نقل الرئيس السوري بشار الأسد إلى روسيا بشكل مفاجئ بعد تدهور ‏حالته الصحية، هذا الأمر نفاه السفير السوري لدى روسيا رياض حداد.‏
 
وقال: "لا صحة لما تم تداولته وسائل إعلام عن نقل الرئيس السوري إلى موسكو لتلقي العلاج ‏إثر إصابته بفيروس كورونا".‏
 
أضاف حداد في تصريح لوكالة "نوفوستي" اليوم الجمعة: "هذه الأقاويل باطلة تماما. الرئيس ‏موجود في سوريا، والأنباء بخلاف ذلك عارية عن الصحة".‏
 
وكانت صحيفة "يني شفق" التركية قد أوردت خبرا عن انتقال بشار الأسد وزوجته أسماء ‏الأخرس إلى موسكو للعلاج، بعد تدهور حالتهما الصحية، إثر مضاعفات إصابتهما بفيروس ‏كورونا.‏
 
كما نقلت الصحيفة عن المتحدث باسم الجيش الروسي في سوريا ألكسندر إيفانوف قوله إن "بشار ‏الأسد وصل إلى موسكو من أجل العلاج".‏
 
أضاف أن "الأسد وصل على متن طائرة خاصة لتلقي العلاج بعد تأزم حالته الصحية، نتيجة ‏إصابته بفيروس كورونا، وأنه وضع مباشرة تحت العلاج".‏
 
يذكر أن الرئاسة السورية قد أعلنت الاثنين الماضي، أن الأسد وعقيلته أسماء أصيبا بفيروس ‏كورونا، وأنهما بصحة جيدة وحالتهما مستقرة.‏
 
من جهته، أوضح الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أنه ليس على علم بما إذا كانت ‏دمشق قد طلبت من روسيا مساعدة من أي نوع في علاج الرئيس الأسد وعقيلته، لكنه أكد أنه ‏‏"إذا كان هناك أي طلب، فبالطبع سينظر الرئيس بوتين فيه على الفور".‏
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم