إعلان

تدمير مستودع أسلحة إيراني بغارات إسرائيلية قرب دمشق

المصدر: وكالات - النهار العربي
التصدي للغارات الإسرائيلية
التصدي للغارات الإسرائيلية
A+ A-
أصيب أربعة جنود سوريين ليل الأربعاء-الخميس بجروح جرّاء "عدوان إسرائيلي" تصدّت له الدفاعات الجوية السورية في محيط دمشق، وفق ما أفاد الإعلام الرسمي السوري.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري قوله إنّه "في حوالي الساعة 12,56 من فجر اليوم نفّذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً برشقات من الصواريخ من اتجاه الأراضي اللبنانية مستهدفاً بعض النقاط في محيط مدينة دمشق".

وأضاف "تصدّت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها"، مشيراً إلى أنّ "العدوان أدّى إلى إصابة أربعة جنود بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية"، من دون أن يقدم أيّ معلومات إضافية عن المواقع المستهدفة.
 
 
من جهته، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ "الضربات الإسرائيلية دمرت مستودعاً للأسلحة والذخائر يرجح أنه يُستخدم من قبل "حزب الله" ويقع ضمن موقع عسكري بالقرب من منطقة الديماس، وخلف الاستهداف بالإضافة للخسائر المادية، خسائر بشرية أيضاً، إذ قتل 3 أشخاص بالقصف لم تُعرف جنسياتهم، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.
 
وكشفت مصادر ميدانية عن استهداف موقعين عسكريين في جنوب العاصمة السورية دمشق في منطقة الكسوة ومركز البحوث في منطقة جمرايا إضافة لصواريخ استهدفت محيط منطقة السيدة زينب بريف دمشق وتسببت بانفجارات متتالية واندلاع حرائق.
 
وخلال الأعوام الماضية، شنّت إسرائيل عشرات المرات ضربات في سوريا، مستهدفة مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لـ"حزب الله".

ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكن الجيش الإسرائيلي ذكر في تقريره السنوي أنّه قصف خلال العام 2020 حوالى 50 هدفاً في سوريا، من دون أن يقدّم تفاصيل عنها.
الكلمات الدالة