إعلان

وسط اتّهامات متبادلة... توقّف المفاوضات في درعا

المصدر: النهار العربي
قوات روسية في درعا
قوات روسية في درعا
A+ A-

أفاد "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، اليوم الجمعة، عن توقّف المفاوضات بين لجان التفاوض في درعا من جهة، واللجنة الأمنية التابعة للقوات السورية برعاية روسية من جهة أُخرى، وسط اتهامات متبادلة بين الجانبين حول المسؤولية عن فشل هذه المفاوضات.

 

وتعثرت المفاوضات بسبب رفض لجان درعا تسليم كامل السلاح والسماح للقوات السورية بالدخول وتفتيش الأحياء عشوائياً، بينما يتهم الجانب الروسي اللجان بالإخلال بالاتفاق المقرر من خلاله تسليم كامل السلاح والعمل على تسويات جديدة لجميع المسلحين المحليين، ويأتي ذلك بالتزامن مع مطالبات من قِبل لجان التفاوض في المدينة تهجير الرافضين لـ"التسوية"، إما إلى الأردن أو تركيا.

 

وأشار المرصد في وقت سابق اليوم إلى أن الهدوء الحذر يتواصل في عموم محافظة درعا، وذلك في اليوم الثالث من وقف إطلاق النار المنبثق عن الاتفاق الجديد برعاية روسية، ولا سيما في درعا البلد، حيث أُجريت تسوية لعشرات المسلحين المحليين وآخرين مدنيين مطلوبين للخدمة الإلزامية.

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم