إعلان

هل تقصم انقسامات "فتح" ظهر الانتخابات الفلسطينية؟

المصدر: النهار العربي
مروان البرغوثي
مروان البرغوثي
A+ A-
 
فيما يسابق الراغبون بالترشح للانتخابات الفلسطينية الزمن، طغت على المشهد السياسي الفلسطيني اليوم الأربعاء، حالة من دمج "الشك باليقين" حول مصير تلك الانتخابات، مصدرها تحليلات إعلامية إسرائيلية رجحت اتجاه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى "تأجيل" سببه الانقسام في "حركة فتح".

في منتصف الليلة المقبلة، تنتهي مهلة تقديم الترشح للانتخابات، يغلق الباب، ولا استقبال لأي طلبات إضافية، بحسب المدير التنفيذي للجنة الانتخابات هشام كحيل، علماً أن اللجنة أعلنت اعتماد 13 قائمة حتى الساعة. 

إلى ذلك، تم الكشف اليوم نقلاً عن مصادر مقربة من ناصر القدوة، المفصول من "فتح"، أن الأخير توصل لاتفاق مع عضو اللجنة المركزية الأسير مروان البرغوثي للاندماج مع قائمته التي سيخوض فيها الانتخابات، غير أن ذلك لن يمنع أن هذا الاتفاق يظل رهن تنفيذ مطالب البرغوثي في إطار فتح واللجنة المركزية.

وبعيداً عن الاتفاق، كشف قيادي بارز في حركة فتح "فضل عدم ذكر اسمه"، النقاب عن أن تشكيل البرغوثي قائمة للانتخابات التشريعية المقبلة لا يزال قيد النقاش داخل أروقة اللجنة المركزية، مشيراً إلى أن أعضاء اللجنة يبذلون جهوداً لثنيه عن قراره بتشكيل قائمة انتخابية منفصلة عن فتح.
 
إلا أن فدوى، زوجة البرغوثي، أكدت أن زوجها قرر تشكيل قائمة لخوض الانتخابات، مشيرة إلى أنها ستضم أسماء وطنية لها تاريخ نضالي.
وعُلم اليوم أن فدوى البرغوثي، استقالت من مجلس إدارة اتحاد لجان المرأة للعمل الاجتماعي، تمهيداً للترشح للانتخابات.
 
وكان عضو اللجنتين تنفيذية منظمة التحرير الفلسطينية ومركزية حركة فتح، عزام الأحمد، كشف مساء الثلثاء، أن قائمة حركة فتح جاهزة وتم التوافق عليها، وتضم 132 مرشحاً، من جميع مناطق الأراضي الفلسطينية، وتم التوافق عليهم من اللجنة المركزية والمجلس الثوري لحركة فتح.

في غضون ذلك، قال المدير التنفيذي للجنة الانتخابات لإذاعة "صوت فلسطين"، إن اللجنة ستقوم بدراسة طلبات الترشح لمدة خمسة أيام من تاريخ انتهاء المدة القانونية المحددة لاستقبال الطلبات، لنشرها يوم السادس من الشهر المقبل، واطلاع المواطنين عليها في فترة مدتها ثلاثة أيام لإتاحة الفرصة أمام المواطنين للاعتراض على المرشحين أو القوائم.

وأوضح كحيل أنه يحق للمعترض الطعن بالقرار أمام المحكمة وستنظر المحكمة للإيضاحات وبعد الانتهاء من هذه المرحلة يلي ذلك نشر الكشف بأسماء المرشحين والقوائم النهائية.

وتوقعت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن يزيد تحالف  القدوة والبرغوثي، من فرص فوز حركة "حمــاس"  في الانتخابات.
وقالت الصحيفة إن هذا التحالف يرفع كذلك من احتمال إلغاء الانتخابات بقرار من الرئيس الفلسطيني، على خلفية الانقسام في حركة "فتح".
 
تجدر الاشارة إلى أن اللجنة المركزية لحركة فتح كانت قد فصلت القدوة في وقت السابق من الشهر الجاري، من عضويتها ومن عضوية الحركة.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم