إعلان

عائلة الأسير الفلسطيني أبو حميد: وضعه الصحي خطير

المصدر: النهار العربي
ناصر أبو حميد.
ناصر أبو حميد.
A+ A-
أعلن ناجي أبو حميد شقيق الأسير المريض ناصر أن الوضع الصحي لشقيقه لا يزال خطيرا، ويبقيه الأطباء في حالة تنويم، نظرا لعدم قدرة جسده على إخراج السوائل التي تتجمع في رئتيه.
 
وأضاف أبو حميد أن السلطات الاسرائيلية لا تسمح لأحد بزيارة ناصر والاطمئنان على حالته، سواء الصليب الأحمر أو العائلة أو أي جهة أخرى، ما يؤكد أن وضعه خطير للغاية وأن اسرائيل لا تريد لأحد معاينته، وفق تعبيره.
 
وفي السابع من الشهر الجاري، تمكنت العائلة من زيارة ناصر القابع في غرفة العناية المكثفة في مستشفى "برزلاي" الاسرائيلي، بحراسة مشددة من الشرطة الاسرائيلية وإدارة السجون، حيث بالكاد تمكنت والدته وشقيقه من التعرف اليه وهو مستلقٍ على بطنه، ورأسه متصل بأنابيب، وبعد ذلك منعت العائلة من زيارته.
 
وقبل خمسة أيام، أبلغ الأطباء في مستشفى "برزلاي" شقيق ناصر، أن رئتيه تعملان بنسبة 30%، وهو في حالة تنويم لأن أي جهد قد يؤثر على أدائهما.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم