إعلان

غزة تحت القصف لليوم الثامن... عتمة واستهداف منازل قادة "حماس" ومقارها

المصدر: النهار العربي
آلسنة اللهب تتصاعد بعد قصف مبنى في غزة (أ ف ب)
آلسنة اللهب تتصاعد بعد قصف مبنى في غزة (أ ف ب)
A+ A-
لليوم الثامن على التوالي واصلت إسرائيل قصفها قطاع غزة مخلفة المزيد من الضحايا والجرحى، في وقت واصلت حركة "حماس" اطلاق صواريخ عدة على اسرائيل حيث عجزت القبة الحديدية عن اسقاطها جميعها.
 
وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الاثنين، ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي المتواصل منذ أسبوع على الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس، إلى 218 قتيلاً وأكثر من 5604 جرحى".
 
وشنت المقاتلات الإسرائيلية، فجر اليوم الإثنين، سلسلة غارات عنيفة على مناطق في قطاع غزة، حيث استهدفت مواقع للفصائل الفلسطينية، وشوهدت ألسنة دخان كثيفة وأصوات انفجارات في مناطق مختلفة من مدينة غزة. ووطالت الغارات شارع الرشيد ومحيط مستشفى الشفاء ومجمع أنصار الحكومي، وحيي تل الهوى والزيتون.
 
وأعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الإثنين، أن سلاح الجو استهدف تسعة منازل لقادة في "حماس" في أنحاء قطاع غزة، بينها منزل قائد كتيبة بيت حانون، بالإضافة إلى استهداف مجمع للاستخبارات العسكرية التابعة لـ"حماس". 
 
وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، إنه "في ساعات الليلة تم استهداف المرحلة الثالثة من مشروع المترو لأنفاق "حماس" وذلك من خلال ضرب نحو 35 هدفًا خلال 20 دقيقة عبر 54 طائرة مقاتلة واستخدام نحو 110 صاروخ دقيقة لاستهداف نحو 15 كلم من الأنفاق".
 

ودكت المدفعية الإسرائيلية مناطق شرق محافظة الوسطى وخانيونس من قطاع غزة، فردت الفصائل الفلسطينية باطلاق هجمات صاروخية عدة في الساعات الأخيرة، دوت على إثرها صفارات الإنذار في مستوطنة أوفاكيم في مدينة بئر السبع.
 
والأحد كان اليوم الأكثر دموية في غزة منذ بدء الغارات الإسرائيلية على القطاع، حيث سقط 42 فلسطينيا منذ الفجر.
وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بارتفاع حصيلة ضحايا التصعيد العسكري في غزة إلى مائة وسبعة وتسعين 197 قتيلاً، بينهم ثمانية وخمسون طفلاً وأربع وثلاثون سيدة.


انقطاع التيار الكهربائي
ونتيجة القصف الإسرائيلي الأخير على القطاع، انقطع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة من غزة.
والسبت أعلنت شركة الكهرباء الإسرائيلية أن خطوط الجهد العالي التي تزود غزة بالكهرباء تضررت، من جراء الصواريخ التي أطلقت من القطاع.
وذكر بيان أن 5 من الخطوط العشرة تضررت، وأن الشركة لا تستطيع إصلاحها لعدم إمكانية الوصول إلى المنطقة.
والمصدر الآخر الوحيد للكهرباء في غزة، إلى جانب الطاقة التي توفرها إسرائيل، محطة توليد الكهرباء التي تعمل جزئيا بسبب نقص الوقود.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم