إعلان

إسرائيل تقصف غزة من البحر والبرّ والجو و"حماس" تردّ بوابل من الصواريخ

المصدر: وكالات - النهار العربي
جانب من القصف الإسرائيلي على غزة (أ ف ب)
جانب من القصف الإسرائيلي على غزة (أ ف ب)
A+ A-

جدد الجيش الإسرائيلي، فجر اليوم الثلثاء، قصفه على قطاع غزة، مستهدفاً مواقع عدة، ما أدى إلى ارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين إلى 24 بينهم امرأة وتسعة أطفال خلال الساعات الماضية، في وقت أفادت  قناة كان العبرية عن وجود 7 إصابات اسرائيلية في عسقلان جراء إطلاق الصواريخ من غزة.

 

وأعلنت الحكومة الإسرائيلية المصغرة أنها أعطت الضوء الأخضر لشن سلسلة غارات متواصلة على غزة، إلا أنها استبعدت العمل العسكري البري.

وأعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي عن انطلاق عملية "حارس الأسوار" في قطاع غزة.

 

بدأنا عملية #حارس_الأسوار التي كنا نستعد لها. حتى اللحظة قصفنا أكثر من 130 هدفًا وموقعًا إرهابيًا من شمال وحتى جنوب قطاع غزة!!
كما تم القضاء على 15 ناشطًا تخريبيًا من المنظمات الإرهابية في قطاع غزة وعلى رأسها حماس.

 



وقال أدرعي، عبر "تويتر": "بدأنا عملية حارس الأسوار التي كنا نستعد لها، وحتى اللحظة قصفنا أكثر من 130 هدفا وموقعا".

 

  
 
 

وأضاف أدرعي، في تغريدة ثانية، "خلال ساعات الليلة الماضية شن جيش الدفاع سلسلة غارات مستهدفًا أكثر من 130 هدفًا إتابعًا للمنظمات في قطاع غزة من بينها مبنى الاستخبارات العسكرية التابع لحماس بالاضافة الى 15 ناشطًا في حماس تم القضاء عليهم. كما استهدف نفقيْن هجومييْن محاذيين للسياج الامني".

 
 
 

 

 

مواقع

وأفادت مصادر فلسطينية أن الجيش الإسرائيلي استهدف موقعا شرق بلدة جباليا بأربعة صواريخ ما تسبب بأضرار مادية كبيرة وانقطاع التيار الكهربائي عن المنطقة المحيطة بالموقع  .

 

وأضافت أن االقوات الإسرائيلية استهدفت بثلاثة صواريخ موقعا غرب خان يونس جنوب قطاع غزة، وأرضا زراعية شرق بلدة الفخاري شرق خان يونس جنوب القطاع.

وفيما استهدفت الطائرات الإسرائيلية موقعا في أراضي "محررة نتساريم" جنوب حي الزيتون جنوب مدينة غزة بعدة صواريخ ،أطلقت زوارق اسرائيلية عدة قذائف صوب شاطئ بحر بيت لاهيا شمال القطاع.

 
 

 

عسقلان

في المقابل، أصيب 7 إسرائيليين، بجراح متفاوتة، فجر اليوم الثلثاء، في قصف صاروخي مكثف من قطاع غزة استهدف ثلاثة منازل في عسقلان.

  وأفادت  قناة كان العبرية عن وجود 7 إصابات في عسقلان جراء إطلاق الصواريخ من غزة، بينهم 2  بحالة متوسطة.

 

وذكر موقع صحيفة "هآرتس" العبرية، أن 3 أشخاص أصيبوا جراء القصف الصاروخي لمدينة عسقلان، من بينهم رجل (40 عامًا) بحالة متوسطة، فيما تسبب بأضرار جسيمة في المكان.

 
 

 

القسام

وأعلنت كتائب القسام مسؤوليتها عن تنفيذ الهجوم، حيث قالت في بيان لها إنها "توجه الآن ضربةً صاروخيةً كبيرة لمدينة عسقلان، رداً على استهداف البيت الآمن على رؤوس ساكنيه غرب مدينة غزة، وإذا كرر العدو استهداف البيوت المدنية الآمنة فسنحول عسقلان إلى جحيم".

 
ردود فعل
في هذا الاطار، ندّد الأمين العام للجامعة العربية بالضربات الجوية الإسرائيلية على غزة.‏

وقال إن الضربات الجوية التي شنّتها إسرائيل على قطاع غزة وأودت بحياة 20 شخصا على ‏الأقل "عشوائية وغير مسؤولة".‏

وحمّل أبو الغيط إسرائيل مسؤولية "هذا التصعيد الخطير" للوضع في القدس، داعيا المجتمع ‏الدولي إلى "التحرّك فورا لوقف العنف"‏‎.‎

كما أبدت الأمم المتحدة "قلقا كبيرا" حيال تصاعد أعمال العنف الدائرة في الأراضي الفلسطينية ‏المحتلة والقدس الشرقية وإسرائيل.‏

وقال المتحدّث باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان روبرت كولفيل الصحافيين في جنيف ‏‏"ندين كافة أشكال العنف وكافة أشكال التحريض على العنف والانقسامات القومية ‏والاستفزازات".‏
 
 

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم