إعلان

"فتح": من الطبيعي أن نتشاور مع القائد مروان البرغوثي

المصدر: النهار العربي
حسين الشيخ
حسين الشيخ
A+ A-
أعلن عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" حسين الشيخ أنه قام بزيارة الأسير مروان البرغوثي في سجن "هداريم" حيث تم بحث المستجدات السياسية الدولية والاقليمية ومخرجات الحوار الوطني والاستعدادات الجارية لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية، مشيرا الى أن البرغوثي أكد خلال اللقاء أهمية التلاحم الوطني والفتحاوي وضرورة إنجاز قائمة واحدة موحدة لحركة "فتح".

وقال الشيخ في بيان: "قمت بزيارة الأخ القائد مروان البرغوثي حاملا له رسالة وتحية من الرئيس محمود عباس واللجنة المركزية لحركة "فتح"، وتناولنا المستجدات السياسية الدولية والاقليمية ومخرجات الحوار الوطني والاستعدادات الجارية لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية، وجرى دراسة معمقة وشاملة للوضع الفلسطيني".

أضاف: "أكد الأخ مروان على ترحيبه بالقرار التاريخي باجراء الانتخابات، ونجاح الحوار الوطني في القاهرة، ووجه التحية لشعبنا العظيم في كل مكان داعياً لأوسع مشاركة في الانتخابات باعتبارها خطوة هامة وجوهرية على طريق إنهاء الانقسام الكارثي واستعادة الوحدة الوطنية باعتبارها قانون الانتصار، وتمثل الانتخابات حجر الزاوية في إعادة بناء وتطوير النظام السياسي الفلسطيني على أساس ديموقراطي تعددي".

وتابع: "كما أكد (البرغوثي) أهمية التلاحم الوطني والفتحاوي في هذه المعركة الديموقراطية، وضرورة العلو فوق الجراح والمصالح الفئوية والأنانية وإنجاز قائمة واحدة موحدة لحركة "فتح" بعيداً عن الإقصاء أو التهميش، ويتم اختيارها وفق معايير وأسس تكفل أوسع تمثيل لقطاعات وشرائح شعبنا جغرافياً وجيلياً وتمثل المرأة والشباب والمهنيين والاكاديميين وممثلي القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والمناضلين والأسرى المحررين، والدعوة الى الدخول في حوار أخوي صادق ومسؤول على مستوى الحركة وانخراط الجميع فيه بما يكفل وحدة وقوة وعنفوان حركة فتح".

وفي سياق متصل، علّق أمين سر المجلس الثوري لحركة "فتح" فايز أبو عيطة على زيارة الشيخ للبرغوثي، فأكد أنه "من الطبيعي أن يتم التشاور مع القائد مروان البرغوثي بما له رأي في ما يتعلق بالمرحلة الحالية واقتراب الانتخابات".

وكانت صحيفة "هآرتس" العبرية قد قالت ظهر اليوم، إن الشيخ وصل سجن "هداريم" للقاء البرغوثي.

وقال أبو عيطة في حديث لإذاعة "صوت القدس": "الحوارات والمشاورات مستمرة في "فتح" إذ تسعى أن تكون قائمة الحركة موحدة".

أضاف: "بعد انتظار صدور المراسيم ليس هناك أي إشكالية، لاسيما بعد التوافق والاتفاق في القاهرة والذي فتح بارقة أمل أمام استمرار بذل الجهود لتوحيد الموقف الفلسطيني في مواجهة كل التحديات التي تمر بها القضية الفلسطينية".

ورأى أننا "اليوم لدينا فرصة لإنهاء الانقسام، فلا خيار لنا سوى إجراء الانتخابات"، مشيرا الى أن "هناك آمالاً كبيرة لإتمامها، ولدينا ثقة كبيرة بشعبنا الفلسطيني".

وختم بالقول: "مصلحة الشعب اليوم إجراء الانتخابات فهي حق وطني وشرعي وسنحترم النتائج مهما كانت".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم