إعلان

"أوسبري في"... أول فرقة لموسيقى الروك في غزة تصدح بألم الفلسطينيين

المصدر: رويترز
من أفراد الفرقة
من أفراد الفرقة
A+ A-

أسس خمسة أفراد في قطاع غزة أول فرقة لموسيقى الروك "أوسبري في" للتعبير عن ألم الفلسطينيين من الصراع مع إسرائيل،  وتصدح  باللغة الإنكليزية معبرة عن ألم الحرب في الأراضي الفلسطينية.

 

الفرقة أسسها محاسب ومحاميان ومهندس زراعي وموظف إغاثة سويسري. وقبل شهر من اندلاع الحرب التي دارت رحاها 11 يوما بين مسلحي غزة وإسرائيل، أحيت حفل "أعيش من أجل غزة" على الانترنت لجمع تبرعات من أجل الموسيقيين في الأراضي الفلسطينية. وشارك في ذلك الحفل المغني البريطاني المؤيد لحقوق الفلسطينيين روجر ووترز، مؤسس فرقة بينك فلويد الغنائية.

 

وقال مؤمن الجرو، مؤلف أغنيات الفرقة، إن "أوسبري في" تريد أن تنقل رسالة عالمية ورسالة تخص غزة.وتتوسل إحدى الأغنيات وعنوانها "وطن" مناشدة: "سنصرخ بألمنا.. هل يمكنكم سماع النداء؟".

 

وقال المحاسب راجي الجرو، المغني الرئيسي للفرقة وابن عم مؤمن الجرو، إن الفرقة تغني بالإنكليزية وبالتالي سيفهم الجميع ويتأثر بالرسالة التي وصفها بأنها "صرخة غضب في مواجهة الظلم".

 

وبالنسبة لمؤمن الجرو فإن عنوان أغنية (وطن) له معنى مؤثر بالنسبة للفلسطينيين الذين شردتهم الحرب مع إسرائيل.

 

وقال إنه عندما يغني عن وطن فإنه يغني عن وطن للفلسطينيين وكل من هو في وضع صعب لا يشعر معه بأنه في وطن.

 

وعلى الرغم من عدم الاهتمام بالموسيقى الغربية في غزة المحافظة، فإن الفرقة، المسُماة على اسم طائر جارح، لديها آمال كبيرة في تحقيق النجاح.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم