إعلان

آلاء طلبت حقيبة للروضة ولكنها رحلت قبل موعد المدرسة

المصدر: النهار العربي
 آلاء عبد الله قدوم
آلاء عبد الله قدوم
A+ A-
كانت آلاء عبد الله قدوم (5 سنوات) تلهو أمام منزلها في حي الشجاعية شرق غزة عندما بدأ تساقط القذائف الإسرائيلية  دون أي سابق إنذار، فأصيبت بشظية وقضت على الفور لتنضم الى قائمة الأطفال الذين سقطوا في حروب اسرائيل على الفلسطينيين.

ولف جثمان الطفلة الغض بعلم فلسطين، وشيعت إلى مثواها الأخير. 
 
ونقلت وكالة أنباء "وفا" الفلسطينية عن جدها رياض قدوم قوله: "كانت آلاء تحضّر للروضة...طلبت منّا حقيبة وملابس جديدة...بأي ذنب قتلت هذه الطفلة البريئة..."، داعيًا العالم أجمع إلى توفير الحماية لشعبنا من بطش الاحتلال.

عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني أحمد التميمي، حمّل المجتمع الدولي مسؤولية هذا العدوان والنتائج المترتبة عليه.

ونشر النائب العربي في الكنيست أحمد الطيبي نشر صورة للشهيدة آلاء على صفحته في "فايسبوك" وكتب: "الشهيدة آلاء عبد الله قدوم (5 سنوات) أولى ضحايا العدوان والحرب على غزة. جريمة حرب".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم