إعلان

المستقبل ردًا على بيان "حزب الله": أتحفنا بمطالعة دفاعية عن الوزير المتذاكي

المصدر: رويترز
احد افراد "حزب الله"
احد افراد "حزب الله"
A+ A-
بعد موجة الإدانة والاستنكار العربية والخليجية للتصريحات التي أدلى بها وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي حول الحوادث التي تشهدها اليمن، أصدر "حزب الله" بيانا أشاد فيه بما وصفه بالموقف الشجاع الذي أعلنه القرداحي دفاعاً عن شعب اليمن المظلوم.
 
وتابع البيان: "إننا إذ نرفض رفضاً قاطعاً أي دعوة الى إقالة الوزير أو دفعه الى الاستقالة، فإننا نعتبر هذه الدعوات اعتداءً سافراً على لبنان وكرامته وسيادته".
 
وأضاف: "إنّ حزب الله يندد خاصة بمواقف بعض السياسيين اللبنانيين المأجورين وضعاف النفوس، وكذلك ببعض الإعلاميين ووسائل الإعلام اللبنانية التي شاركت في هذه الحملة المدفوعة الثمن، ويعتبرها إهانةً صريحةً لمسيرة الإعلام اللبناني بمجمله، وسقوطاً أخلاقياً كبيراً وإساءةً خالصة الى لبنان وشعبه وسيادته وكرامته الوطنية".
 
 
وبعيد صدور بيان "حزب الله" أصدر تيار المستقبل الذي يتزعمه رئيس الحكومة الاسبق سعد الحريري، بيانا قال فيه "بعد ساعات على بيان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ، واعلانه التبرؤ من الكلام المشين لوزير الاعلام جورج قرداحي بحق المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة ، أتحفنا "حزب الله" بمطالعة دفاعية عن الوزير المتذاكي، ضمنها هجوماً عنيفاً على المملكة ودول الخليج العربي .

اضاف البيان "لقد اعتاد اللبنانيون على هذه اللغة من "حزب الله" ، بمثل ما اعتادوا على خروجه عن مقتضيات المصلحة الوطنية واصراره على وضع لبنان في خانة العداء لاشقائه ، كرمى لعيون اولياء اموره في طهران.

وقال المستقبل "ان حزب الله يعطي نفسه حقوقاً في تعطيل مجلس الوزراء وتعليق اجتماعاته والتلويح بمائة الف مقاتل لخدمة الاجندة الايرانية ، ويستكثر على بعض اللبنانيين الدعوة الى استقالة وزير استعان بمواهبه الاعلامية لتعريض علاقات لبنان باشقائه العرب لاشد المخاطر".

وأضاف "اسوأ ما في بيان الحزب انه يتخذ من سيادة لبنان مادة للتحريض على بلدان الخليج مجتمعة ، في ما هو يعرض سيادة لبنان يومياً للاهانة والخرق والتسيب ويعتدي على سيادة دول وشعوب عربية ، بالتكافل والتضامن مع الحرس الثوري الايراني وادواته المعروفة في سوريا والعراق واليمن والبحرين والعديد من دول المنطقة. والاسوأ من ذلك ايضاً انه يتباكى على الحريات الاعلامية والديموقراطية ، فيما يعتبر النموذج الايراني مثله الاعلى في عالم الحريات ، او بالاحرى في عالم القمع والانغلاق واستدعاء الشعوب الحرة" .

و ختم التيار بيانه بالقول "اننا في تيار المستقبل ندين باشد العبارات تطاول الحزب على الاشقاء العرب وتعريضه مصالح لبنان للخطر من جديد ، ونعتبر بيانه خروجاً كاملاً على الاصول وتعدياً على مقام رئاسة الحكومة وموقفها ومحاولة رخيصة لاختصار السيادة الوطنية بمواقف عشوائية صدرت عن مسؤول غير مسؤول في الدولة اللبنانية".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم