إعلان

لبنان... إستشارات نيابية ثالثة خلال عام لتكليف رئيس حكومة

المصدر: النهار العربي
ميشال عون ونجيب ميقاتي
ميشال عون ونجيب ميقاتي
A+ A-
بدأ رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون صباح اليوم الإثنين، الاستشارات النيابية المُلزمة لتسمية رئيس مكلف جديد للحكومة.
 
والشخصية التي من المفترض أن يُعلن عنها ستكون الثالثة التي يكلفها عون بعد استقالة حكومة حسان دياب، إثر انفجار مرفأ بيروت المروّع في الرابع من آب (أغسطس) 2020، واعتذار السفير مصطفى أديب عن توليه رئاسة الحكومة، ثم اعتذار الرئيس سعد الحريري عن تشكيل حكومة جديدة قبل حوالي الأسبوع وبعد تسعة أشهر على تكليفه، بعدما حالت الخلافات السياسية الحادة مع رئيس الجمهورية دون اتمامه للمهمة.
 
وبدأت الاستشارات النيابية الملزمة، في القصر الجمهوري، عند العاشرة والنصف صباحاً، على أن تُختتم عند الخامسة عصراً، مع تكليف مرتقب لرئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي الحاصل على دعم عدد من الكتل النيابية.
 
ويتشاور الرئيس عون فور انتهاء الاستشارات مع رئيس مجلس النواب نبيه بري. وعلى الأثر يُستدعى الرئيس المكلف الذي حاز على العدد الأكبر من أصوات النواب لتكليفه بالتأليف، ويتوجه بعدها بكلمة إلى اللبنانيين.
 
ميقاتي
وكان أول الواصلين الرئيس نجيب ميقاتي إلى قصر بعبدا للمشاركة في الاستشارات النيابية، وغادر من دون الادلاء بأي تصريح ، على ان تكون له كلمة عصراً بعد التكليف.
 
الحريري
بعدها التقى الرئيس ميشال عون الرئيس سعد الحريري الذي قال بعد الاجتماع : "سمّيت الرئيس نجيب ميقاتي ليتابع المسار الدستوري الذي اتفقنا عليه في بيت الوسط والبلد لديه فرصة اليوم ويجب التعالي على صغائر الأمور".
 
سلام
من جهته، سمى الرئيس تمام سلام الرئيس نجيب ميقاتي لتأليف الحكومة الجديدة ، وقال بعد الاستشارات النيابية الملزمة: "أتمنى أن نرى مخرجاً للمرحلة الصعبة التي وصل إليها البلد على القواعد الدستورية الصحيحة، في ظل المبادرة الفرنسية ومبادرة رئيس (البرلمان) نبيه بري، وأتمنى التوفيق للرئيس ميقاتي في تأليف حكومة اختصاصيين". وأكد أن "ميقاتي حريص على بيان رؤساء الحكومة السابقين".
 
الفرزلي
نائب رئيس المجلس النيابي إيلي الفرزلي سمّى أيضا ميقاتي خلال الاستشارات النيابية، مشيراً إلى أنه "إضافة الى الرصيد الشخصي كرئيس حكومة سابق ونائب عن طرابلس، أضافت تسمية الرئيس سعد الحريري لميقاتي عنصراً آخر، جعل تسميته كممثل للمكون الذي ينتمي إليه أمراً لزومياً".
 
كتلة "المستقبل"
 
كذلك، كتلة "المستقبل" أبلغت عون قرارها بتسمية ميقاتي، متمنية له التوفيق بمهمته.
 
كتلة "حزب الله"
 
من جهتها، سمّت كتلة "الوفاء للمقاومة" الرئيس نجيب ميقاتي لرئاسة الحكومة، وقال النائب محمد رعد بعد لقاء الرئيس ميشال عون: "اليوم ومع ظهور مؤشرات لاحتمال تشكيل الحكومة نرى ضرورة تسمية ميقاتي لعكس ارادتنا الجدية بتشكيل حكومة، ولإعطاء جرعة أمل لتسهيل مهمة التأليف".
 
"التكتل الوطني"
وصرّح النائب طوني فرنجية بعد لقاء كتلة "التكتل الوطني" بعون، أنهم قرروا تسمية ميقاتي لتشكيل الحكومة "التي باتت ضرورة ملحة جداً في ظل المشاكل الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها المواطن اللبناني".

"اللقاء الديموقراطي"
كما أعلن النائب تيمور جنبلاط أن كتلة "اللقاء الديموقراطي" سمّت نجيب ميقاتي لتشكيل الحكومة. وقال من بعبدا: "سمينا الرئيس ميقاتي على أمل أن تُقدّم الكتل التسهيلات اللازمة لأن البلد لم يعد يحتمل".

"الوسط المستقل"
بدوره، أعلن عضو كتلة "الوسط المستقل" النائب نقولا نحاس أن الكتلة سمت ميقاتي لتشكيل الحكومة، مشيراً الى أن تجربة الـ2011، توحي أن بعض الكتل المعارِضة للتسمية، قد تعود وتؤيد الرئيس ميقاتي.

 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم