إعلان

جعجع يدعو الرئيس اللبناني إلى الاستقالة ويتهم فريقه باللعب على الوتر الطائفي

المصدر: النهار العربي
سمير جعجع
سمير جعجع
A+ A-
حض رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع الرئيس اللبناني ميشال عون على تقديم استقالته. 
 
وقال، في حديث إلى إذاعة "لبنان الحر": "موقفنا واضح منذ البداية، وبعدما وصل الوضع للبلد إلى ما وصل إليه من المؤكد أنه على رئيس الجمهورية الاستقالة، ولكن من المفروض الذهاب إلى انتخابات نيابية وبعدها المجلس الجديد ينتخب رئيساً جديداً".
 
وفي 18 كانون الثاني (يناير) 2016 تبنى جعجع ترشيح عون حليف حزب الله لمنصب رئيس الجمهورية، ودعا حلفاءه حينها إلى تبني هذا الترشيح، الأمر الذي مهد الطريق لإنهاء الشغور الرئاسي وانتخاب عون رئيساً.
 
وأكد جعجع أن استقالة نواب حزبه جاهزة منذ بدء التحركات الشعبية في 17 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، كاشفاً عن بدء اتصالات مع الفرقاء اللبنانيين بهدف تجميع عدد كبير من الاستقالات خلال اليومين المقبلين.
 
مسعى البطريرك
وتطرق إلى مسعى البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي إلى تشكيل حكومة، وتأمين حياد لبنان، قائلاً: "بكركي (مقر اقامة البطريرك) لطالما كانت صخرة لبنان، ومنذ 100 سنة حتى الأن لم تخذل اللبنانيّين، والبطريرك الماروني  استنفد كلّ ما لديه لإقناع المسؤولين على وقف التدهور، ولكن "ما طلع بإيده شي"، مشدّدًا على أنّ "بكركي لم يهددها أحد"، وكلّ الكلام عن هذا الموضوع "عنتريّات على الفاضي".
 
تشكيل الحكومة
 
 
ورأى أنّ "الوقت لا يسمح للعمل على التمهيد لرئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل (صهر الرئيس عون) للوصول إلى سدّة الرئاسة، فالمشكلة ليست لا بصلاحيّات ولا بحقوق مسيحيّين، بل المشكلة الفعليّة اليوم هي بالإدارة الفعليّة"، مؤكّدًا أنّ "الحل الوحيد للخروج من هذه الأزمة هو انتخابات نيابية مبكرة، فكلّ يوم التدهور يلحق بنا، وهناك من يلتهي بالحديث عن حقوق المسيحيين".
 
انفجار بيروت
وعن انفجار مرفأ بيروت الذي وقع في 4 آب (اغسطس) 2020، رأى أنه "جريمة إنسانية، ولن نقبل إلاّ بلجنة تحقيق دوليّة لمعرفة حقيقة ما حدث".
الكلمات الدالة