إعلان

مجلس التنفيذيين اللبنانيين لنصرالله: كفى عبثا بأمن ومصالح البلاد

المصدر: النهار العربي
مجلس التنفيذيين اللبنانيين
مجلس التنفيذيين اللبنانيين
A+ A-

لفت مجلس التنفيذيين اللبنانيين في بيان، اليوم الثلثاء، الى أن "اللبنانيين المنتشرين في مختلف أنحاء العالم ودول الخليج العربي استمعوا الى خطاب أمين عام حزب إيران في لبنان الذي أسهب فيه بالتعريف بالإرهاب والإرهابيين ووصف المغتربين اللبنانيين بالرهائن مركزا على المقيمين في دول الخليج العربي والمملكة العربية السعودية، مستبقا التعليقات المعترضة على تصريحاته بأنه يعلم مسبقا فداحة وصفه وأضرار تصريحاته بمحاولة جادة لفك آخر ترابط للبنان مع دول الخليج العربي الا وهو وجود الجاليات اللبنانية المقيمة في هذه الدول، محرضا على ترحيلها أو زعزعة وجودها وذلك بعدما تم الاجهاز المنهجي على العلاقات السياحية والاقتصادية عبر ضرب قطاع المصارف ووقف التصدير".

 

وقال المجلس: "فات أمين عام حزب إيران في لبنان بأنه لم يسبق وهدّدت السعودية أو أي من دول الخليج العربي الجاليات اللبنانية بالترحيل، بل على العكس كل ما اشتدت الأزمة كانت تسارع الى طمأنة هذه الجاليات بأنها ترحّب بها، وبأنها جزء من النسيج العربي المقيم فيها".

 

وأوضح أن "هذه التطمينات أزعجت أمين عام حزب إيران في لبنان لما لهذه الجاليات كما لكل الانتشار اللبناني من تأثير كبير على لبنان المقيم خصوصا في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان بعد نفاذ الموارد التي يمكن أن يستعملها من في السلطة لاستقطاب المناصرين والمؤيدين ويترافق ذلك مع انكشاف كامل لكون الحزب هو الذراع العسكري للمشروع الإيراني في المنطقة ولا وظيفة له غير ذلك".

 

وتوجه المجلس الى أصحاب مقولة "الرهائن" سائلاً: كم من اللبنانيين يتوقون اليوم الى مغادرة لبنان؟ والى أي وجهة في العالم؟ وبأي ثمن؟"، مشددا على أن "حلمهم اليوم إيجاد فرصة عمل في احدى دول الخليج العربي وفي المملكة العربية السعودية تحديدا"، خاتماً: "كفى عبثا بأمن ومصالح البلاد والعباد".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم