إعلان

البرهان يتعهد بالعودة إلى الديموقراطية مع انتخابات 2023

المصدر: النهار العربي
قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان. (أ ف ب)
قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان. (أ ف ب)
A+ A-

أعلن قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان التزامه بإجراء انتخابات عام 2023 وإعادة السلطة إلى المدنيين، بعد احتجاجات حاشدة وتنديد دولي واسع باستيلاء الجيش على السلطة في 25 تشرين الأول (أكتوبر).

 

ونسبت صحيفة "الفايننشال تايمز" البريطانية إلى البرهان قوله إنه يلتزم بإجراء الانتخابات عام 2023، وسيتقاعد بعد ذلك من القوات المسلحة.

 
 

وتوصل القادة العسكريون والمدنيون في السودان، يوم الأحد، إلى اتفاق يسمح بعودة عبدالله حمدوك إلى منصبه رئيساً للوزراء، على رأس حكومة تكنوقراط مستقلة، والتركيز على القضايا الرئيسية في المرحلة الانتقالية، ومنها الاقتصاد والانتخابات والسلام والأمن.

 

وأكد البرهان أنه كان على تواصل يومي مع حمدوك، بعدما وضعه الجيش السوداني قيد الإقامة الجبرية في منزله لأسابيع، "من أجل حمايته من أي ضرر، باعتبار أن بعض الجهات السياسية لا ترغب في نجاح المرحلة الانتقالية". واعتبر البرهان أن الجيش تحرك بعدما اتجه السودان نحو المجهول.

 

 

وأعلنت الأمانة العامة لمجلس الوزراء السوداني، اليوم الأربعاء، أن حمدوك سيراجع التعيينات والإعفاءات التي أجراها الجيش أخيراً في مناصب رئيسية في الدولة، موضحة أن الأخير طالب بوقف جميع هذه الإجراءات الخاصة بالوظائف الحكومية.

 

وأعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إنه تحدث إلى البرهان وحمدوك، أمس الثلثاء، وأعرب عن دعمه للخطوات الأولية "لاستعادة الانتقال الديموقراطي" في السودان، إلا أنه شدد على ضرورة "إعادة بناء الثقة لدى الشعب السوداني".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم