إعلان

"رايتس ووتش" تطالب السلطات المصرية بالتوقف عن تنفيذ أحكام الإعدام

المصدر: النهار العربي
صورة مأخوذة من القمر الصناعي لسجن العقرب
صورة مأخوذة من القمر الصناعي لسجن العقرب
A+ A-
أعدمت السلطات المصرية 15 رجلاً أدينوا بتورطهم المزعوم في ثلاث قضايا عنف سياسي، وكذلك سيدتان و 32 رجلاً أدينوا في قضايا جنائية بين 3 و 13 تشرين الأول (أكتوبر) الحالي، حسبما ذكرته منظمة "هيومن رايتس ووتش".

وطالبت "رايتس ووتش" السلطات المصرية بالتوقف فوراً عن تنفيذ أحكام الإعدام، وأن تعيد محاكمة من حكم عليهم بالإعدام في محاكمات جائرة للغاية.

كان 13 من المعتقلين الـ15 في سجن العقرب بالقاهرة، وتم إعدامهم في 23 أيلول (سبتمبر)، بعدما قتلوا أربعة من عناصر الأمر أثناء محاولتهم الفرار، وفقاً للرواية الرسمية.

وأكد نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة جو ستورك أنّ الإعدام الجماعي في غضون أيام "أمر شائن"، موضحا أنّ "الغياب الممنهج للمحاكمات العادلة، لا سيما في القضايا السياسية، يجعل كل حكم بالإعدام انتهاكاً للحق في الحياة".

وبالرغم من عدم إعلام الحكومة المصرية أسرة السجين بقرار الإعدام في الكثير من الأحيان، إلا أنّ صحفا محلية عدّة تحدثت عن تنفيذ أحكام طالت رجال ونساء، وجميعهم بتهمة العنف الأسري.
 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم