إعلان

فتوى أزهرية: الكشف المهبلي لا يفسد الصوم

المصدر: النهار العربي
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
A+ A-

أكدت فتوى لمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر أن الفحص المهبلي للمرأة عند طبيب النساء، لا يفسد صومها، طالما كان ضرورياً. وجاءت هذه الفتوى إجابة لمسألة وجهتها إحدى السيدات للجنة الفتوى.

وقال الشيخ حسين مجاهد عضو لجنة الفتوى بالمجمع: "الأفضل أن يكون الفحص المهبلي ليلاً، خروجاً من الخلاف، وإن اضطرت إليه المرأة ففعلته، فصومها صحيح".

 

والفحص المهبلي يتم باليد أو بأدوات خاصة يدخلها الطبيب في المهبل، ويحدث هذا غالباً في حالة الحمل، أو للتأكد من وجود بعض الأمراض المتعلقة بالجهاز التناسي للمرأة.

 

وأشار مجاهد إلى أن هذه الفتوى "على مذهب المالكية، الذين يرون أن الاحتقان بالجامد في الدبر أو في فرج المرأة لا يفسد الصوم، فإن أخذت بهذا الرأي فلا حرج عليها، لأن من ضوابط الفتوى في حالة العسر الأخذ بالأيسر".

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم